الاتحاد

عربي ودولي

الشرطة الجزائرية تطارد 62 انتحارياً بينهم امرأة

كشف تقرير إخباري أن قوات الأمن الجزائرية المكلفة بمكافحة الإرهاب تتعقب أثر 62 انتحارياً بينهم سيدة· وأفادت صحيفة ''لوإكسبريسيون'' الجزائرية بأن السيدة البالغة من العمر 25 عاماً والتي تنحدر من مدينة ميديا جنوبي الجزائر العاصمة اختفت منذ بضعة أيام عندما أدركت أنها تحت المراقبة لصلتها بتنظيم القاعدة الإرهابي· ووفقاً للصحيفة، فإن أجهزة الأمن كافة في البلاد قامت بتوزيع الصور الفوتوغرافية لهؤلاء الانتحاريين الذين يعيش 30 شخصاً منهم في مختلف الأحياء الشعبية بالعاصمة الجزائرية· وتشك الشرطة الجزائرية في أن جزءاً من الانتحاريين من المحتمل أن يكونوا مختبئين في منطقة القبائل· وأفادت معلومات من أجهزة الأمن بأن الثكنة العامة لرئيس التنظيم عبدالحق دروكيل المعروف باسم ''عبدالودود'' توجد في مكان صعب الوصول إليه في ولاية بومرداس شرقي الجزائر العاصمة· وفي سياق متصل، قامت أجهزة الأمن الجزائرية بالتقرب من عائلات الانتحاريين البالغ عددهم 62 لمحاولة التوصل إليهم والقضاء على جذور أي مشروعات لتنفيذ هجمات انتحارية·
إلى ذلك، قتل عسكري جزائري وأصيب اثنان آخران أحدهما ضابط بجروح خطيرة في انفجار قنبلة تقليدية·

اقرأ أيضا

مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان