الاتحاد

دنيا

نورهان: أعرف حدودي جيداً

بيروت - هناء علاء الدين:
بعد أكثر من سنتين على دخول المطربة اللبنانية نورهان الى الساحة الفنية، تمكنت من حصد شهرة مكنّتها من أن تعطي لنفسها فرصة بالصعود درجة تلو الأخرى في سلم النجاح الذي تخطط له، مع أنها عرفت بالتجديد وأداء الأغنيات القديمة إلا أنها تعتبر ان هذا الأسلوب يعطيها الدفع ويزيد من شهرتها بين الناس، كما انها تعتبر ان أسلوب التجديد يساهم في نشر الأغنية القديمة بصوتها الجديد ليتعرف الناس على الأنماط الغنائية الجميلة، لهذا تسعى الى أن تكون بمصاف النجوم، وليس أن تقلدهم مع انها ستقلد مها صبري في أغنية 'طب وانا مالي'· ولكن حبها للأغاني القديمة لن يوقفها·
في لقائها مع 'الاتحاد' دافعت نورهان عن أفكارها الفنية وناقشت مشاريعها الجديدة التي خصتنا بها في الحوارالتالي:
ما الجديد الذي تحضرينه؟
أصدرت أخيراً أغنية جديدة وهي بعنوان 'يللي' من كلمات أحمد درويش وألحان هيثم زيات وتوزيع طوني سابا، وصوّرتها فيديو كليب وستبث قريباً على الفضائيات· وأعمل حالياً على إنجاز ألبوم كامل فيه أغنيات باللهجة اللبنانية والمصرية سيصدر في الأشهر الأولى من العام الجديد·
لماذا تعتمدين أسلوب إصدار أغنية منفردة وتصوّرينها قبل إصدار أي ألبوم؟
أفضّل هذا الأسلوب لأن الأغنية المنفردة تأخذ حقها أكثر، خصوصاً إذا كانت أغنية جميلة· في أول انطلاقتي قدمت أغنية 'حبيبي يا عيني' وصوّرتها فيديو كليب فتعرّف عليّ الناس وباتوا بانتظار أعمال جديدة، ثم أصدرت الأغنية ضمن مجموعة أغنيات في ألبوم 'شكلو كيف' وعندها تقبلني الناس لأنهم يعرفون صوتي وصورتي، واليوم قدمت أغنية سينغل 'يللي' وسأصدرها ضمن الألبوم الجديد·
ألا تعتبرين أنك تروجين لأغنية واحدة فقط قبل الألبوم؟
بل أروّج لنفسي كمطربة، يساعدني إطلاق أغنية 'سنغيل' بين الألبوم والآخرعلى أن أبقى موجودة في الساحة الغنائية·
ألا تعتقدين أن الأغنيات الباقية قد لا تأخذ حقها في الانتشار؟
صحيح هذا الأمر، في الأساس لا تأخذ كل أغنيات أي ألبوم لأي فنان حقها بالكامل، ولا يحصل هذا الأمر معي فقط بل مع الجميع· إلا أن الألبوم يفيد في إحياء الحفلات لكي لا أغني أغنيات غيري، ومن يتابع حفلاتي يعرف كل الأغنيات· كما أن الأغنيات ضرورية في رصيدي الفني، فليس من المعقول أن أقدم أغنية واحدة فقط كل فترة·
هل ممكن أن تصوّري أكبر عدد من الأغنيات لتعطيها حقها؟
هذا يعود للميزانية التي ترصد للتصوير، ووفق ظروف التروّيج· لقد صوّرت من ألبومي السابق 'شكلو كيف' ثلاث أغنيات هي 'حبيبي يا عيني' و'شكلو كيف' و'من زمان'· وسأصوّر من ألبومي الجديد أكثر من أغنية أيضاً·
لماذا لم تأخذ نورهان حقها إعلامياً؟
بل على العكس أعتقد أنني أخذت حقي الإعلامي خلال سنتين من بدايتي، ولكنني قد لا أظهر في الإعلام كغيري من المغنيات، ربما لأنني لم أعتمد أن أنشر فضيحة لأكون أكثر في الإعلام وأشتهر بصورة أوسع تساعدني على الانتشار الكثيف، بل بقيت كما أنا أصعد سلم الشهرة بكل هدوء وقد وصلت الى شريحة كبيرة من الجمهور العربي· وهذا ما أريده أن تبقى صورتي جميلة وجيدة عند الجمهور·
الأخبار والشائعات
لكن الصحافة اللبنانية تحاول أن تحيطك ببعض الأخباروالشائعات، منها أخيراً خبر عن علاقة حب تجمعك بملك جمال لبنان وسام حنا، ما حقيقتها؟
وسام حنا صديق لي ولا يوجد أي علاقة حب بيننا أبداً، ولكن ما جمعنا هو تصوير فيديو كليب لأغنية 'يللي' والتي تمت في منزله، وليس بالضرورة أنه كلما عملت فتاة مع شاب أو كانا صديقين تربطهما علاقة حب أو مشروع زواج·
ولكن نشر أيضاً عن أنك كنت مخطوبة لمدير أعمالك الحالي جيلبير فياض وانفصلتما؟
هذا يعني أنه صار لدي حبيبين لغاية الآن، والجميل أن الصحافة تجمعني بالشابين الجميلين، لكنني أستغرب ما ينشر لأنهم يظهرونني كأنني لا أعرف نفسي، ليس لدي أي مشروع زواج مع أحد، وجيلبيرهو مديرأعمالي ويكون معي كل الوقت ، ويرافقني في حفلاتي وهذا أمر طبيعي، فهو من يحميني ويفهم أكثر مني بأمور الاختيارات الفنية والعقود، ربما هذا السبب ما دفع بالصحافة لتحيك حولي الأخبار والشائعات وتربطني بمدير أعمالي أو بوسام، وأجد أن هذا الربط غير منطقي فوسام شاب يصغرني سناً· قد يربطوني في فترة لاحقة بملك جمال لبنان 2006 الذي لم ينتخب بعد·
ما أصل الخلاف بينك وبين المخرج البلغاري إنزو ماركوف حتى استبدل بكميل طانيوس؟
لم يحصل أي خلاف بيننا بل اتفقنا على موعد لبدء التصوير، وعندما جاء الى لبنان على اساس ان كل الإجراءات جاهزة، وكنا سنصوّر في منطقة سوليدير، وكان موعد البدء بالتصوير في 20 نوفمبر الماضي في بيت وسام حنا في منطقة الصيفي، وكان وقتها هناك تحضيرات للعرض العسكري لمناسبة عيد الاستقلال، والدبابات تقف تحت المنزل، فأخذ مدير اعمالي إذناً من وزارة الدفاع للتصوير، ولكن الدرك منعونا من دخول المنطقة قبل ليلة التصوير، فأجلنا التصوير أسبوعاً، ولكن المخرج كان مرتبطاً بعمل في الخارج فاضطر للسفر، فاتفقنا مع المخرج اللبناني كميل طانيوس، وصوّرنا الفكرة نفسها التي كنا قد اتفقنا عليها·
ولماذا أجلت تصوير الفيديو كليب الثاني؟
سأصوّر الأغنية الثانية وهي مصرية خلال فترة الأعياد، ولكن لظروف الأمن في لبنان اضطررنا لتأجيل التصوير إلى بداية العام الجديد·
'طب وانا مالي'
لماذا اخترت أغنية 'طب وانا مالي' لمها صبري وجددتها وستصوّرينها بالفكرة نفسها؟
يعجبني كثيراً فيلم 'بين القصرين' للكاتب الكبير نجيب محفوظ وأحببت كثيراً أغنية 'طب وانا مالي' التي تؤديها مها صبري في الفيلم، وكان معها عبد المنعم ابراهيم· أعجبت بأداء مها صبري وطريقة دلعها والحركات التي تقوم بها، فأحببت ان أصور فكرة الفيديو كليب بفكرة مشاهد أغنية الفيلم لأظهر للناس أن هذه الأغنية موجودة ومصوّرة وكثير منهم لا يعرفونها· لهذا سنضع مقاطع من الفيلم تظهر فيه مها صبري وهي ترقص وتغني وأنا أقلدها·
هل حصلت على إذن لتسجيلها؟
ليس للأغنية حقوق، ولكننا أخذنا إذناً من شركة إنتاج التي تملك حقوق الفيلم لإختيار ثلاثين ثانية من مشاهد الأغنية في الفيلم وضمها الى الفيديو كليب·
في ألبومك الأول جددت أغنية وفي الألبوم الثاني جددت أغنية، لماذا أسلوب التجديد، ألا تجدينه قد ينقص من حقك كمطربة شابة؟
لدي مشروع بتجديد أغنية من كل بلد عربي، ففي الألبوم الأول جددت أغنية لبنانية وفي الثاني أغنية مصرية، وربما في المراحل التالية سأجدد أغنية خليجية أو أردنية من التراث·
أما أسلوب التجديد فهو يفيدني كمطربة لأنني أعيد إحياء الأغاني القديمة الشعبية والتراثية، ولدي مشروع في المستقبل بأن أجمع كل هذه الأغنيات المجددة في ألبوم واحد قد أطلق عليه اسم 'اغنيات جامعة الدول العربية' لأنني اخترتها من كل الدول العربية·
لاقى غيرك من المطربين الذين جددوا الأغاني انتقاداً لأن أصحاب الأغنيات الاصليين يؤدونها أجمل، ما هو ردك؟
بل على العكس نؤدي نحن الشباب الأغنية القديمة بأسلوب جديد، حتى لو لم نغيّر بالتوزيع، مثلاً لاقت أغنية 'يا صبابين الشاي' التي غنتها ألين خلف النجاح وساهمت بسرعة في انتشارها، وكذلك الأمر حصل مع هاني العمري، الذي جدد عدداً من الأغنيات ونجح بها· قد تحصل المقارنة بين المطرب القديم والمطرب الجديد عندما يجدد البعض الأغاني بطريقة غير جميلة ، ومبتذلة·
ذكرت ذات مرة في احدى المقابلات أن الفن صار 'مبتذلا' لماذا برأيك؟
أنا لست ناقدة فنية لأتكلّم عن المستوى الفني وأنتقده، ولكنني سئلت إذا كنت أجد أن الفن صار'مبتذلا'' في هذه الأيام، أنا لا أجد كل الفن هكذا ولكن بل هناك جزء منه صار كذلك·
أي نوع من الفن؟
إذا تكلمت سيقال إنني فتاة جميلة أيضاً وتغني· ولكنني على الأقل أعرف كيف أؤدي، وأنا لست أم كلثوم أو ماجدة الرومي، لدي صوت جميل الى حد ما وأعرف كيف أغني وأؤدي وأغني مباشرة في الحفلات وليس 'بلاي باك'، والدليل على هذا كنت أحيي حفلة لوحدي في كازينو لبنان وغنيت مباشر لمدة ساعة ونصف الساعة، وهذه السنة غنيت في الموفنبيك مباشرة لمدة ساعة· فأنا لست فتاة جميلة فقط ترقص وتغني 'بلاي باك' وتقول إنها تغني·
هل هذا يعني أنك ضد الموجة الجديدة من المغنيات الجميلات فقط؟
لست ضد أحد ولكن هناك أشياء شاذة تحصل، وفي المقابل هناك أعمال جميلة جداً تمتّع السمع والنظر أيضاً·
أعرف حدودي
من المسؤول عن هذه الظاهرة؟
ليس الحق على أحد بل الحق على الفتيات انفسهن كيف يستطعن الترويج لأنفسهن بهذه الطريقة· في السابق كان هذا النوع من الفن موجودا والفنانات موجودات ربما أكثر من اليوم، مع فرق بسيط كان ممنوعا عليهن الظهور على التلفزيونات ولا تبث أغنياتهن على الشاشات وفي الإذاعات، كما أنهن لم يقلن إنهن الأفضل وأصواتهن أفضل من الكبيرات وينتقدن من هن أكبر منهن· وهذا ما يضايق لأن كل إنسان يجب ان يعرف حدوده·
وأنت ألا تعتبرين نفسك الأفضل؟
لا على الإطلاق أنا أعرف حدودي وأعرف مدى صوتي وإمكاناته، فأنا أغني بصوت ناعم ولدي مساحة أقل من غيري ،ولكن لدي نبرة جميلة أعرف كيف أطوّعها في الغناء واختارالأغاني التي تناسب طبقة صوتي، ولا أختار أغنيات طربية قوية مثل أم كلثوم أو أحاول أن أغني مثل ماجدة الرومي أو فيروز أو أصالة·
عرض عليك غناء دويتو مع مطرب، لماذا رفضت مع أنه قد يساعدك؟
لم أرغب أن أغني دويتو مع أحد لأن الفكرة قدمت كثيراً وبأكثر من شكل، فإذا كنت سأقدم أغنية دويتو أريدها أن تكون بأسلوب مختلف ولم أجده لغاية الآن· وأجد أن التجربة لن تفيدني الآن· وقد أقوم بهذه الخطوة مستقبلاً بعدما أثبت نفسي كنورهان، إذا عرض عليّ دويتو مع أي فنان نجماً كان أو مبتدئ وأشعر أن العمل سيخدم الأغنية ويخدمني سأقبل·

اقرأ أيضا