الاتحاد

الاقتصادي

«صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع» و«ميتس» يقدمان استشارات ما بعد التمويل

دبي (الاتحاد)

?أعلن ?صندوق ?محمد ?بن ?راشد ?لدعم ?المشاريع، ?الذراع ?التمويلي ?في ?مؤسسة ?محمد ?بن ?راشد ?لتنمية ?المشاريع ?الصغيرة ?والمتوسطة، ?إحدى ?مؤسسات ?اقتصادية ?دبي، ?عن ?اختياره ?شركة «?ميتس ?للاستشارات ?الإدارية» ?لتزويد ?الشركات ?التي ?يدعمها ?الصندوق ?باستشارات ?ما ?بعد ?التمويل، ?الأمر ?الذي ?سيساهم ?في ?تعزيز ?أداء ?قطاع ?المشاريع ?الصغيرة ?والمتوسطة ?في ?إمارة ?دبي.
وتتيح هذه الشراكة الفرصة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يدعمها «صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع» فرصة الحصول على تقارير دورية تشمل عمليات التدقيق، والتوجيه، وتوفير الدعم الاستشاري المالي، والتي تساعد جميعها على التنبؤ بالمخاطر المحتملة والتخطيط لها.
وقال سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مدير صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع: «تلعب الشراكة بين القطاعين العام والخاص دوراً محورياً في دعم استراتيجية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وصندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الرامية إلى تمكين رواد الأعمال وشركاتهم الناشئة خلال مسيرة نموهم وتطورهم. وعليه، يسرنا التعاون مع شركة &rsquoميتس للاستشارات الإدارية&lsquo، والذي يأتي تماشياً مع خطة المؤسسة 2021 واستراتيجيتها لتسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل لدعم نموها، حيث نتطلع معاً لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يدعمها الصندوق للمحافظة على تميزها وسعيها الدائم نحو الابتكار وتحقيق النمو المستدام».
 من جانبه، قال نايف شاهين، المؤسس والمدير التنفيذي في شركة «ميتس للاستشارات الإدارية»: «ندرك تماماً أن هذه الشراكة الاستراتيجية ستتيح الفرصة أمام &rsquoصندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع&lsquo من أجل مواصلة دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على مستوى أعلى فيما تجري شركة &rsquoميتس للاستشارات الإدارية&lsquo تحليلات واسعة النطاق لمساعدة هذه الشركات على تحقيق أهدافها وبالتالي ضمان نجاحها في نهاية المطاف».

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة