الاتحاد

الرئيسية

دمشق: المحققون يمكنهم زيارة الأسد وليس استجوابه


بيروت - القاهرة – الاتحاد والوكالات: أعلنت سوريا أمس أنها لن تسمح لفريق التحقيق الدولي بـ'استجواب' الرئيس بشار الأسد حول جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ، لكن وزير الإعلام السوري مهدي دخل الله قال إن دمشق لا تستبعد أي 'لقاء' بين الأسد والمحققين·وقال دخل الله لوكالة 'رويترز' أمس 'هناك فرق بين الاستجواب واللقاء ،السيد الرئيس عادة ما يستقبل الكثير من الزوار من سوريا ومن خارجها'·وكان قد نسب إلى دخل الله قوله لإذاعة' صوت العرب' إن بلاده ملتزمة باستقلالها وسيادتها ، مؤكداً أن الأسد لن يمثل تحت أي ظرف أمام لجنة التحقيق الدولية ،وأن الهدف من هذا الطلب هو إحراج سوريا· وعند سؤاله عن هذا التصريح ، قال دخل الله إن المقابلة تم نقلها خارج السياق للقول إن الأسد رفض لقاء لجنة التحقيق، مشيرا إلى أن الرئيس على استعداد لاستقبال فريق التحقيق خلال زيارة ما دام ذلك لا يمثل انتهاكا للسيادة· وأضاف 'سوريا تؤكد من جديد مبدأ التعاون مع لجنة التحقيق الدولية على أساس أن يرتكز أي طلب منها على القواعد القانونية المعروفة والحصانات الدولية'·وأعاد الوزير التأكيد على أن سوريا طالبت بتوقيع اتفاق مع لجنة التحقيق وقال: 'لا بد من توقيع برتوكول مع لجنة التحقيق الدولية يتضمن إجراءات التعامل مع سوريا على جميع المستويات مع التأكيد على احترام السيادة السورية·
ومن جانب آخر أكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة عقب مباحثاته مع الرئيس المصري حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ أمس ،أنه وجد لدى مبارك عزما على متابعة الأمور والتأكيد على استقرار لبنان، وأنهما تفاهما على الاستمرار في التشاور بهذا الشأن·وأضاف: 'هناك مصلحة عربية في أن تتعاون سوريا مع اللجنة وهذا ما نتمناه ونعلم أن جميع الأشقاء والأصدقاء يؤكدون على ضرورة هذا التعاون من جانب سوريا'· وقال إنه قد تم إطلاعه على مشاورات مصر والسعودية مع سوريا·

اقرأ أيضا

الاستعدادات تتكثف قبيل مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا