الاتحاد

الرئيسية

اتفاق إسرائيلي أميركي على محاصرة حماس


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: اتفقت أميركا وإسرائيل على خطورة مشاركة حركة 'حماس' في الانتخابات الفلسطينية خاصة في القدس الشرقية، مع التوقعات بأن تحقق نتائج مهمة، بينما أكد قادة في الحركة ممن يخوضون الانتخابات أنه لا يوجد لدى 'حماس' شيء اسمه قدس شرقية وقدس غربية وأن القدس الموحدة هي للفلسطينيين· واستأنفت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الضغط على الفلسطينيين لنزع سلاح الحركة ودعت كل المرشحين للانتخابات الى إعلان التخلي عن العنف والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود· وقال وزير الحرب شاؤول موفاز مشيراً الى 'حماس': 'لن نقبل التفاوض مع سلطة فلسطينية إرهابية'· وأبلغ ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلى بالوكالة الرئيس الاميركي جورج بوش موقفاً مماثلاً·
من جهته قال رعنان جيسن مستشار الاعلام الخارجي لرئيس الوزراء امس إن القرار النهائي المتعلق بحقوق المقدسيين المدنية في المشاركة بالتصويت في الانتخابات قد يصدر الاحد المقبل خلال انعقاد جلسة مجلس الوزراء·
وأعلن موفاز عدم السماح بتشغيل الممر الآمن بين غزة والضفة زاعما ورود معلومات استخبارية حول نية فلسطينيين استغلاله لتنفيذ عمليات داخل اسرائيل·
وأعلنت مصادر اسرائيلية امس، أن أولمرت سيلتقي بوش وكبار المسؤولين ورجال الكونجرس الشهر المقبل فى واشنطن، لبحث تعزيز العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث السياسية والأمنية مع ايران وسوريا ولبنان وتقييم نتائج الانتخابات الفلسطينية التى تجرى فى 25 يناير الجارى· وواصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس ممارساتها العدوانية وقتلت ثلاثة فلسطينيين في جنين، وأطلق مسلحون النار باتجاه منزل وزير الداخلية الفلسطيني نصر يوسف قرب رام الله في شمال الضفة الغربية ما أدى الى اصابة خمسة اشخاص بجروح·
من ناحية أخرى أعلن اطباء مستشفى هداسا في القدس المحتلة مساء امس، أن الحالة الصحية 'الخطرة' لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل لشارون، تسجل تحسنا طفيفا يوما بعد يوم· وقال فيليكس اومانسكي كبير جراحي الأعصاب في المستشفى إن شارون 'يتحرك بصورة أفضل، حتى وإن كان لا يزال تحت التخدير، إلا أنه لن يستفيق خلال اليوم او اليومين المقبلين'· وقال الأطباء إنهم سيبدأون اعتبارا من اليوم سلسلة من الاختبارات العصبية لكشف الأضرار التي قد تكون لحقت بالدماغ والنتائج التي قد تنجم عنها على القدرات الإدراكية والحركية لشارون·

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية»: من المبكر إعلان حالة طوارئ بسبب فيروس كورونا