الاتحاد

الرئيسية

قرار أوروبي أميركي بإحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن


عواصم-وكالات الأنباء: طالبت الولايات المتحدة ودول الترويكا الأوروبية (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بدعوة مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لبحث الملف النووي الايراني، وعقد اجتماع استثنائي للوكالة الدولية للطاقة الذرية للتصويت على قرار الإحالة· جاء هذا التحرك في وقت أقرت روسيا للمرة الأولى بوضوح أن طهران تعطي حججا الى الأطراف التي تشتبه في أنها تسعى لامتلاك السلاح النووي· وشدد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في هذا الإطار على تناقض بين تأكيدات ايران بأن برنامجها النووي هدفه الوحيد توفير الطاقة لسكانها وبين غياب الجدوى الاقتصادية لتخصيب اليورانيوم على أراضيها إذ أنه يكلف أكثر مما لو أرادت استيراده، وهي مسائل تبقي على الشك في أن هذا البرنامج له جانب عسكري خفي'· وذكرت صحيفة 'واشنطن بوست' أن لافروف أبلغ نظيرته الاميركية كوندوليزا رايس أن روسيا لن تعترض على اللجوء الى مجلس الأمن مع أنها حتى الآن تؤيد إبقاء الملف بين يدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية·
في تطور آخر دعت رايس إلى إحالة الملف النووي الايراني إلى مجلس الأمن قائلة إن 'التحدي الخطير' الذي أبدته طهران يستلزم اتخاذ اجراءات أكثر صرامة من قبل المجتمع الدولي· وقالت رايس 'الخطوة الأولى هي إحالة هذا الأمر إلى مجلس الأمن'، مشيرة إلى أنها تتوقع أن يعقد المجلس المؤلف من عضوية 15 دولة جلسة طارئة قريبا· وأضافت رايس إن المشاورات الدبلوماسية مع الدول الأوروبية وروسيا والصين ستستمر 'في الأيام والأسابيع المقبلة'· وقالت رايس إنها تنضم الى الاتحاد الاوروبي في إدانة 'التصعيد الايراني المتعمد' للخلاف حول برنامجها النووي· من جانبها أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن قلقها بشأن استئناف إيران لبرامج التخصيب النووي، خاصة وأن المنشآت النووية قريبة من حدود هذه الدول باعتبارها تمثل تهديدا لها· وعلى الجانب الإيراني دعا الرئيس محمود احمدي نجاد 'قوى الشر' الأميركية الى مغادرة الخليج، داعيا في الوقت ذاته الى تحسين العلاقات بين إيران وجيرانها·

اقرأ أيضا

الثمار الطيبة