الاتحاد

الرياضي

براجا: اعتدنا على الظروف الصعبة وسنلعب بخطة هجومية

عبدالسلام جمعة (يمين) يغيب عن الجزيرة في لقاء اليوم

عبدالسلام جمعة (يمين) يغيب عن الجزيرة في لقاء اليوم

أكد البرازيلي آبل براجا مدرب الجزيرة أنه أصبح معتاداً على التعامل مع الظروف الصعبة الناتجة عن الغيابات للإصابة والإيقاف، وأنه متفائل للتغلب على تلك الظروف الصعبة بإرادة اللاعبين، خصوصاً بعد تأكد مشاركة ريكاردو أوليفييرا في أعقاب ظهوره بمستوى جيد في التدريب الأساسي أمس، والعودة للعب بنفس الطريقة الهجومية المعتادة وهي ( 4 / 4 / 2 ) مع عودة روزاريو للدفاع.
وقال براجا: بديل عبدالله موسى موجود حتى في ظل غياب صالح عبيد لأن الجزيرة لديه الحلول دائما، ولدينا خياران، إما الدفع باللاعب الصاعد محمد سالم الحمادي، وهو يقدم مستويات جيدة في المرحلة الأخيرة، أو نقل سالم مسعود للجبهة اليسرى، مؤكداً أن سالم من فئة اللاعبين القادرين على اللعب في أي مركز.
وتابع: الشباب مع بوناميجو تحسن كثيراً، ولديه على الأقل 5 لاعبين متميزين، وهو فريق يدافع بكثافة عددية، ويهاجم بـ 6 لاعبين على الأقل، وقد تابعته في أكثر من مباراة وأعرف الكثير عنه كما يعرف مدربه الكثير عن الجزيرة حالياً.
وأظن أنه ليس من السهل أن نلعب مع فريق الشباب مباراتين، إحداهما في نصف نهائي الكأس، والثانية في الجولة القادمة من الدوري في أسبوع واحد لكنها أجندة الموسم وظروف الفريقين ولا يمكن أن نقول فيها شيئاً.
وشدد على أن الموسم دخل مراحله المهمة وأن كل المباريات المقبلة سواء في الدوري أو في كأس رئيس الدولة أو في كأس اتصالات أصبحت مهمة للغاية، وأنها تتطلب التعامل معها بخبرة عالية وتركيز شديد.
وعن قائمة الفريق للتصفيات الآسيوية، قال المدرب: أرسلنا قائمة مبدئية تضم 25 لاعباً، وأبقينا 5 مراكز شاغرة، ومازلنا نبحث عن لاعب آسيوي بديل لمايكل بيوشامب، ولكننا غيرنا المركز ونبذل جهدا كبيراً من أجل التعاقد مع لاعب خط وسط مهاجم، والمفاضلة كانت بين لاعب استرالي يلعب في ليفربول، وآخر كوري جنوبي، وثالث يلعب في الدوريات الخليجية، ولكن الأسترالي والكوري تعذر التوصل معهما لاتفاق وتبقى المشاورات مع الثالث الذي يلعب في الدوريات الخليجية، وعندما نحسمها سوف نرسل الأسماء الخمسة الأخيرة المتبقية في القائمة.
مشاركة أوليفييرا تبعث التفاؤل
من ناحية اخرى شارك اللاعب ريكاردو أوليفييرا في كل فقرات تدريب الفريق أمس الأول بفاعلية كبيرة، وقدم مستوى جيداً، مثله مثل روزاريو الذي كان في أفضل حالاته، وجاءت مشاركته لتبعث روح التفاؤل لدى زملائه خاصة أنه تغيب عن المباراة الأخيرة مع الوصل في الدوري بسبب الإصابة، وتم استدعاء طبيب ساوباولو الخاص للإشراف على علاجه خلال الفترة الماضية، وتحسن اللاعب قبل ثلاثة أيام فقط، وبدأت الآمال تتزايد في إمكانية مشاركته في اللقاء، واتفقت إرادة اللاعب مع كلام الطبيب البرازيلي ومع رغبة الجهاز الفني في الدفع به من البداية خلال المباراة المهمة اليوم.
على صعيد آخر، تحسن اللاعب توني بشكل ملحوظ، واقترب من العودة النهائية، وركض حول الملعب بشكل قوي مساء أمس الأول، ومن المنتظر أن ينضم لتدريبات الفريق بعد مباراة الشباب اليوم، وتبقى فرصة مشاركته في لقاء الشباب بالدوري قوية.


صالح ودياكيه يحثان الفريق على تحقيق الفوز


أبوظبي (الاتحاد) - عقد اللاعبان صالح عبيد وإبراهيما دياكيه اجتماعا مع زملائهما اللاعبين في وسط الملعب بعد تدريب مساء أمس الأول الأساسي حيث تحدثا عن أهمية المباراة مع الشباب بالنسبة لفريق الجزيرة وطالبا الفريق ببذل كل الجهد من أجل التأهل للنهائي.
وأكد صالح عبيد لزملائه أن بطولة الكأس قد تكون البداية الجزراوية لمعانقة البطولات في الموسم الحالي، وأن كأس صاحب السمو رئيس الدولة تمثل أغلى البطولات، مؤكداً ثقته الكاملة في زملائه الذين أثبتوا للجميع على مدار الموسم أنهم في انتظار تحقيق إنجاز كبير وغير مسبوق، وأوضح لهم أن فريق الجزيرة قادر على الفوز بأي تشكيلة، وأن التركيز لابد أن يكون العنوان الأساسي في اللقاء، وأن كل الفريق بذل جهدا كبيرا طوال الفترة الماضية وحانت لحظات الاقتراب من تتويج الحلم الذي طال انتظاره، مؤكدا أن الفريق لا ينقصه أي شيء هذا الموسم من أجل معانقة الألقاب.
ومن جانبه، أعرب إبراهيما دياكيه لزملائه عن حزنه البالغ لغيابه عن تلك المباراة، مؤكداً أنه يتفق مع صالح عبيد على أن الأمل يتجدد مع تلك المباراة في التأهل لنهائي البطولة الغالية، وتحقيق إنجاز يسعد جماهير الجزيرة التي انتظرت كثيراً وصبرت كثيراً، وقال لزملائه اللاعبين إن المطلوب منهم فقط هو اللعب بالمستوى الطبيعي المعتاد، وعدم التسرع أو الاستعجال في تحقيق الفوز، والتماسك على مدار المباراة، وعدم فقدان الأمل حتى اللحظات الأخيرة.
واستمر هذا الاجتماع لمدة نصف ساعة في منتصف الملعب، وانتهى بتعاهد اللاعبين على بذل أقصى جهد، واستثمار كل الفرص التي ستتاح من أجل إسعاد الجماهير، والتأهل للنهائي الحلم.



بوناميجو للاعبين:
نريد العودة بذكرى جميلة من مدينة زايد

علي معالي(دبي) - طالب بوناميجو مدرب فريق الشباب لاعبيه بالاهتمام في المقام الأول بتنفيذ ما يريده منهم في المباراة أمام الجزيرة، خاصة في الربع ساعة الأول.
وقال المدرب البرازيلي للاعبي الجوارح: المباراة في هذا الدور وأمام فريق بحجم الجزيرة أعتبرها من الذكريات المتميزة وأتمناها ذكريات جميلة لهذا الجيل من اللاعبين نعود بها من مدينة زايد الرياضية، ومثل هذه المباراة والانتصار فيها تظل دائماً في الذاكرة ويحكيها اللاعبون لأولادهم بعد ذلك وبالتالي فإن الدوافع كبيرة لدى جميع اللاعبين لبذل أقصى جهد للخروج بالنتيجة التي تكون في نهايتها واقعاً سعيداً وجميلًا.
وكان فريق الشباب قد أدى مراناً رئيسياً على الملعب الفرعي بنادي الشباب في دبي مساء أمس الأول، توجه بعده إلى أبوظبي وشهد المران وضع اللمسات الأخيرة على طريقة اللعب والتشكيل، وحضر المران عبدالقادر حسن المدير التنفيذي للنادي وعدد من جماهير النادي.
وكانت إدارة الكرة قد قامت بترفيع عيسى عبدالرحمن للفريق الأول مجدداً بعد ظهوره بمستوى جيد مع فريق الرديف وهو من الخامات التي ينتظرها مستقبل باهر.
ومن جانبه، قال عبيد هبيطه مدير الكرة بنادي الشباب: أطلب من اللاعبين التركيز من البداية وتأدية ما هو مطلوب منهم، واللعب دون تخوف والتمتع بالمباراة وأن يفكر لاعبو الشباب جيداً في أن المباراة 90 دقيقة وبعدها يفكرون في طريق مستقبلهم حيث يؤدي بهم الفوز إلى طريق أحلى وأجمل بعكس الخسارة، وفريق الجزيرة في المواسم الماضية قوي وهذا الموسم أكثر قوة لوجود صف ثان متميز ولديه شبه فريقين متكاملين، وأتمنى أن يكون فريقنا في يومه ونحن جاهزون تماماً للقاء.
أضاف عبيد: المدرب بوناميجو تابع الجزيرة جيداً ويعلم كل صغيرة وكبيرة مثلما يعلمها مدرب الجزيرة أيضاً ونحن تعودنا على تسجيل كافة المباريات في الدوري ومنها بالطبع الجزيرة لذلك لن يكون الفريق غريب علينا مثلما لن نكون غرباء عليهم وبالتالي في مثل هذه الأحوال سيكون التوفيق هو العنصر الأهم لحسم هذه الموقعة التي أتمنى أن تكون كفة فريقي فيها هي الأرجح.
وقال مدير الكرة: الجزيرة لعب بأكثر من الغيابات الحالية ومع ذلك حقق الانتصار ولن تخدعنا الغيابات الموجودة في صفوفهم لأنهم من قبل لعبوا من دونها ومع ذلك حققوا الفوز، ونحن من جانبنا كإدارة في النادي وفرنا كل الأمور، وكل لاعب يدرك تماما أن المباراة قبل أن تكون في سجلات النادي فهي سجل ومسيرة اللاعب نفسه.



عيسى محمد:
بوناميجو صنع للفريق شخصية جديدة


دبي (الاتحاد) - أعرب عيسى محمد قائد دفاع الشباب عن ثقته في تقديم مباراة قوية والصمود أمام هجوم الجزيرة الشرس، مؤكداً قدرة لاعبي الجوارح على تحقيق حلم التأهل. وقال عيسى: كل اللاعبين مهيؤون للفوز والأداء الجماعي هو سمتنا في الفترة الحالية وسأكون سداً منيعاً أمام هجمات الجزيرة المتوقعة ومعي بقية عناصر الدفاع الشبابي القوي الذي تماسك كثيراً في الفترات الأخيرة وأتمنى استمرار هذه الروح العالية لدى جميع مدافعي ولاعبي الجوارح.
أضاف: لن ننظر لغيابات الجزيرة وهو فريق كبير حيث استطاع في بطولة الدوري على سبيل المثال رغم غياباته أن ينتصر، وهو غني بكل من فيه سواء الأساسيين أو البدلاء، ولديهم مدرب كبير، ونحن قادرون رغم كل ما يمتلكه المنافس من خطورة على تقديم مباراة كبيرة وإسعاد جماهيرنا أيضاً.
وقال: شخصية فريق الشباب تغيرت مع بوناميجو واستطاع هذا المدرب أن يساهم في بناء فريق قادر على العطاء وإسعاد جماهيره أيضا ليس فقط في هذه المباراة بل على المدى الطويل، مشيراً إلى أن الميزة الموجودة في هجوم الجزيرة أنه قادر على التسجيل من كافة النواحي، وقال: لكن على الرغم من كل قوتهم فإننا بثقة وتفاؤل قادرون على صناعة الانتصار.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»