الاتحاد

الرئيسية

634 قتيلا وجريحا بتدافع على جسر الجمرات


منى - وام ووكالات الأنباء: أكد سعادة مصبح محمد السويدي وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف المساعد للشؤون المالية والإدارية رئيس بعثة الحج الرسمية للدولة ، وفاة المواطن مبارك سعيد بن طاهي الراشدي من العين والحاجة المصرية نادية عوض محمد ابراهيم من حملة البقيع مازالت مفقودة بعد الحادث الأليم الذي وقع أمس في منطقة الجمرات بمنى·
وقد شهدت الأراضي المقدسة أمس حادثا مؤسفا في اليوم الثالث من مناسك الحج راح ضحيته 345 حاجا خلال تدافع على جسر الجمرات في منى شرق مكة المكرمة· وقال وزير الصحة السعودي حمد بن عبدالله المانع في بيان أمس ' بعد الظهر وبعد زوال الشمس مباشرة، حدث تدافع شديد بين الحجاج مما أدى إلى تساقط مجموعة منهم ونتجت عن ذلك إصابات ووفيات، إذ بلغ عدد الوفيات حتى إعداد هذا البيان 345 متوفى'· وأضاف البيان أن عدد المصابين الذين تم نقلهم الى المستشفيات 'بلغ 289 مصابا كانت معظم إصاباتهم بسيطة وقد خرج عدد كبير منهم بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم'· وقال الوزير للصحافيين إثر تلاوته البيان داخل مستشفى منى العام 'إن المشكلة وقعت في صفوف حجاج غير نظاميين بسبب تساقط بعض الأمتعة'·وكانت وكالة الأنباء السعودية أفادت في وقت سابق بأن حادثة التدافع حصلت بسبب 'سقوط حجم كبير من الأمتعة المنقولة مع الحجاج'· وأفاد مصدر طبي في مستشفى منى العام لوكالة فرانس برس بأن المستشفى استقبل نحو ستمائة إصابة،وأن عدد القتلى هو 300 على الاقل' ،مرجحا ارتفاع العدد 'لأن معظم المصابين في حالة حرجة'· وقال مصدر طبي آخر 'إن عدد الضحايا قد تجاوز 300 وهو قابل للارتفاع لأن هناك عشرات الضحايا الذين لم يصلوا الى المستشفيات بعد'· وأفاد المصدر نفسه بأن 'الكثير من الجثث التي وصلت إلى المستشفيات تعود لحجاج من بلاد جنوب شرق آسيا'·

اقرأ أيضا

الثوابت القوية