الاتحاد

الإمارات

لمسات علاج إنسانية يقدمها برنامج الرعاية المنزلية في العين


العين - صالحة الكعبي:
يوفر برنامج الرعاية الصحية المنزلية في العين خدمات طبية وتمريضية مميزة، من خلال فريق الرعاية الصحية المنزلية المتحرك إلى المرضى الذين يتم خروجهم من المستشفى مع استمرار حاجتهم لرعاية طبية وتمريضية·
يقول حميد المنصوري مدير المنطقة الشرقية الطبية: إن برنامج الرعاية المنزلية يقدم الرعاية الصحية للمرضى في منازلهم مما يعزز شعورهم بالأمان والراحة والدعم، وسهولة الحصول على احتياجاتهم من الرعاية في جو يلامس أسلوب حياتهم دون الحاجة للتواجد في المستشفى·
ويشير إلى أن البرنامج قد وجد منذ فترة ليست بقصيرة، ولكن تم مؤخراً تعديله ليستوعب العدد الأكبر من المرضى في المنطقة الشرقية، حيث زاد عدد المرضى الذي يتابعهم البرنامج منذ بداية العام الحالي إلى 836 مريضاً حتى الآن، وهذا الرقم قابل للزيادة كل يوم·
توفر الخدمة للمرضى من كافة الأعمار بدءاً من المواليد الجدد إلى كبار السن، ويتكون فريق الرعاية الصحية المنزلية من طبيب وممرضين متخصصين ومعالج طبيعي واختصاصي تغذية وباحث اجتماعي واختصاصي أمراض السكري·
يقوم العاملون في المستشفى مع فريق الرعاية الصحية بتقييم وضع المريض وحاجته إلى الرعاية الصحية المنزلية لتوفير الرعاية الطبية والتمريضية الضرورية أثناء تواجده في المنزل، مع الاستمرار في تقييم الحالة الصحية للمريض خلال فترة العلاج·
رعاية أولية
وتتمثل مهمة الفريق في تقديم الرعاية الصحية المنزلية رعاية صحية أولية ومتابعة مستمرة وشاملة للمرضى في أماكن إقامتهم من الذين تمكنوا من مغادرة المستشفى وليسوا في حاجة إلى رعاية في المستشفى إلا أنهم يحتاجون إلى بعض الرعاية التمريضية والطبية ويمكنهم الحصول عليها من خلال هذا البرنامج·
أهداف وفوائد
يهدف برنامج الرعاية الصحية المنزلية إلى الوصول إلى المريض في مكان إقامته وتقييم وضعه بشكل كامل مع مراعاة احترام الدين والمعتقدات، وتجهيز احتياجات الرعاية الصحية اللازمة لكل فرق من الناحية الجسمانية والروحية والاجتماعية والثقافية·
كما يهدف البرنامج إلى مساعدة المرضى لاستعادة صحتهم وعافيتهم بشكل ملائم ومناسب للمريض بالإضافة إلى تقديم الدعم والتوعية للمرضى ومقدمي الرعاية الصحية وللعائلة بهدف تمكين الرعاية الصحية والمحافظة عليها·
أما الخدمات التي يقدمها برنامج الرعاية الصحية المنزلية فتتمثل في تقديم الرعاية الطبية للمريض في المنزل وتشمل التقييم والمعالجة والمتابعة ووصف الأدوية وتغييرها أو تجديدها، بجانب تقديم الرعاية التمريضية واللوازم والمعدات الطبية وفق لاحتياجات المريض بالإضافة إلى تقديم خدمات الدعم الطبية ومنها العلاج الطبيعي والعلاج المهني والإرشاد العلاجي والتثقيف الصحي وغيرها من الخدمات·
وتتمثل فوائد البرنامج في توفير الرعاية الصحية في المنازل مما يعزز شعورهم بالأمان والراحة والدعم وسهولة الحصول على احتياجاتهم من الرعاية في جو معتاد بالنسبة لهم ومريح إذ أنه جو منزلهم دون الحاجة للتواجد في المنزل·
وتتمثل الفائدة الثانية في تقليل خطر العدوى، فالمرضى الموجودون في المستشفى أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من أولئك الذين يتلقون الرعاية الطبية في منازلهم· بالإضافة إلى أن هؤلاء المرضى تقل فترات دخولهم للمستشفى مما يوفر عليهم مشاق كثيرة، خاصة المصابين بأمراض مزمنة· كما أن جهود الرعاية الطبية المنزلية تكتمل بتعاون أفراد عوائل المرضى، وتكفل المحافظة على خصوصية المريض بجانب توفير الكلفة الاقتصادية على المرضى بوصول الرعاية والعلاج إلى منازلهم·
يتكون فريق الرعاية المنزلية من طبيب الرعاية المنزلية ورئيسة الممرضات وممرضي القسم الأوائل والعاملين الاجتماعيين واختصاصي العلاج الطبيعي وأطباء العلاج المهني واختصاصي تغذية ومساعد إداري وسواقين·
وتتمثل الخدمات التي يخدمها برنامج الرعاية المنزلية في تقييم ومتابعة وتغيير الوصفة الطبية للمرضى، وتقديم خدمات حقن الأنسولين اليومية والمراقبة العامة لمرضى السكري، ومراقبة جلوكوز الدم والمراقبة والتحكم في ضغط الدم، ومراقبة أنابيب تصوير الدماغ الغازي لتعزي التعليمات التي تلقاها في المستشفى· كما يقوم العاملون في البرنامج بمراقبة المرضى الذين يتطلب علاجهم أنابيب خزع القصبة الهوائية ودعم مقدمي الرعاية الصحية أثناء تقديم العلاج أي عند الامتصاص وعمل الضمادات والعلاج الطبيعي البسيط للصدر·
من الخدمات التي يقدمها فريق الرعاية المنزلية هي استبدال الأنابيب الأنفية، وتقديم التعليم والتوعية وتنظيف المثانة باستخدام المحاليل الموصوفة ووسائل التنظيف، بالإضافة إلى تغيير أو إزالة ضمادات العمليات وإزالة غرز الجروح ورعاية مرضى السرطان·
معايير وشروط الدخول في البرنامج تستدعي التحويل من طبيب وأن يكون المرضى غير قادرين على القدوم للمستشفى لان انتقالهم فيه صعوبة ويستدعى حضورهم أجهزة أو معدات ويمثل مشقة عليهم وأن تكون الرعاية الصحية المطلوبة ضرورية ومعقولة وأن توضع خطة الرعاية الصحية حسب توجيهات الطبيب·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي