الاتحاد

الرياضي

ميلان يواجه انتفاضة الإنتر في «ديربي» الأحلام

إبرا هيموفيتش (يمين) يقود هجوم ميلان أمام الإنتر

إبرا هيموفيتش (يمين) يقود هجوم ميلان أمام الإنتر

بعد فوزه بآخر خمس مباريات خاضها في الدوري الإيطالي لكرة القدم، يسعى إنتر ميلان لتتويج انتفاضته وصحوته بفوز ثمين عندما يحل ضيفاً على جاره ومنافسه العنيد ميلان غداً في لقاء “ديربي ميلانو” ضمن المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة.
ويأمل الإنتر في تحقيق الفوز في هذه المباراة لتقليص الفارق الذي يفصله عن ميلان حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة إلى خمس نقاط فقط والتأكيد على عودته بقوة للمنافسة على القمة في محاولة لاستعادة اللقب.
وحاول المدرب كلاوديو رانييري المدير الفني للإنتر تخفيف آثار الهزيمة المحتملة أمام ميلان قائلاً: “ميلان لديه الكثير ليخسره لأنه ينافس على اللقب، بينما لم نصل نحن (لدائرة المنافسة)”.
ويسعى الإنتر إلى تجنب الهزيمة في هذه المباراة والتي ستبعده مجدداً عن دائرة المنافسة، حيث ستوسع الفارق إلى 11 نقطة، بينما سيحافظ التعادل على صحوة الإنتر ويبقي آماله في مواصلة الانتفاضة والزحف إلى القمة.
وفي المقابل، يأمل يوفنتوس صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف ميلان إلى الاستفادة من هذه المواجهة في ميلانو والانفراد بالقمة من خلال الفوز على ضيفه كالياري في مباراة أخرى غداً. وبعيداً عن صراع القمة والمنافسة على اللقب، يشتعل الصراع على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعد تقليص العدد من أربعة مقاعد في المواسم الماضية إلى ثلاثة فقط. ويحتل أودينيزي المركز الثالث في جدول المسابقة برصيد 35 نقطة بفارق نقطتين خلف ميلان وأودينيزي المتصدرين ومقابل 30 نقطة للاتسيو و29 نقطة لانتر و27 نقطة لكل من نابولي وروما. واستهل الإنتر مسيرته في الموسم الحالي بشكل سيئ للغاية، حيث حصد أربع نقاط فقط من أول ست مباريات خاضها في الدوري الإيطالي، ولكنه استعاد توازنه تدريجيا، حيث حقق الفريق الفوز في آخر خمس مباريات كما عاد مهاجمه الأرجنتيني لهز الشباك بثنائية رائعة في شباك بارما ليقود الفريق إلى الفوز 5-صفر مطلع هذا الأسبوع.
وقال رانييري: “قدمنا موسما غريبا شهد عددا من الصحوات والكبوات، ولكننا أدينا بشكل جيد في المباريات التي خضناها مؤخرا ونريد مواصلة ذلك بكل تأكيد”. ويتطلع رانييري لاستعادة جهود مهاجميه الهولندي ويسلي شنايدر والأوروجوياني دييجو فورلان بعد غيابهما لفترة طويلة بسبب الإصابات.
وفي المقابل، يفتقد فريق ميلان لجهود مهاجمه أنطونيو كاسانو منذ فترة طويلة بعد الجراحة التي أجراها في القلب ليغيب حتى نهاية الموسم. كما يفتقد ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان جهود لاعب خط الوسط ألبرتو أكيلاني، بينما يستعيد كلا من ماسيمو أمبروزيني والهولندي كلارنس سيدورف.
ويأمل المهاجمان البرازيليان روبنينيو وألكسندر باتو في المشاركة إلى جوار السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في قيادة هجوم ميلان. ويقتسم إبراهيموفيتش صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم مع أنطونيو دي ناتالي نجم أودينيزي وجيرمان دينيس لاعب أتالانتا برصيد 12 هدفا لكل منهم.
وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي كانتانيا مع روما في افتتاح المرحلة اليوم، وجنوه مع أودينيزي وكييفو مع باليرمو، وفيورنتينا مع ليتشي، وبارما مع سيينا، وتشيزينا مع نوفارا، ولاتسيو مع أتالانتا، غداً، بينما تختتم مباريات المرحلة بعد غد بلقاء نابولي مع بولونيا.

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ