الاتحاد

الإمارات

تعليمية أبوظبي ترشح 147 مشاركة في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز


بعد فوز منطقة أبوظبي التعليمية بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في الدورة السابعة وكذلك فوزها بفئة افضل مشروع مطبق (مشروع خدمة الجمهور) عقدت ادارة المنطقة اجتماعا خاصا بالجائزة نظرا لأثرها الكبير على تحسين الاداء الميداني لكل من المعلمين والمتعلمين وادارات المدارس وأولياء الأمور·
وناقشت المنطقة احداث نقلة نوعية بمستوى اداء الفئات المستهدفة وكذلك من خلال تشكيل مكتب تنسيقي يتولى الاشراف على كافة فعاليات الجائزة داخل المنطقة التعليمية، وتشكيل لجنة مدرسية لرعاية الجائزة بكل مدرسة تتشكل من: مدير المدرسة، اختصاصي اجتماعي، ثلاثة مدرسين من بينهم مشرف الاذاعة المدرسية وقد تم توصيف الأهداف والمهام التي تقوم بها تلك اللجنة، وكان لهذه اللجان دور كبير في تفعيل الجائزة، وتشجيع المتقدمين·
كما قامت بتحكيم مبدئي لطلباتهم، ومن ثم رفعت الاعمال الجيدة منها الى المكتب التنسيقي الذي بدوره يقوم بالتحكيم النهائي ليرفع الجيد منها الى ادارة الجائزة·
كما سيتم تنظيم برنامج زيارات ميدانية للمدارس الحكومية والخاصة بهدف التحفيز والتشجيع على المشاركة في مختلف فئات الجائزة، اضافة الى تشجيع ادارات المدارس على ادراج الجائزة ضمن خطتها السنوية، وتنظيم (16) دورة تدريبية وورش عمل استهدفت كل الفئات المتقدمة للجائزة·
وقد نظم المكتب التنسيقي للجائزة عددا من الدورات التدريبية شملت تنظيم خمس دورات تدريبية لفئة الطالب المتميز، ودورتين تدريبيتين لفئة المعلم المتميز، ودورتين تدريبيتين لفئة الاختصاصي الاجتماعي، ودورتين لفئة افضل مشروع مطبق، ودورتين لفئة الادارة المدرسية المتميزة، ودورتين تدريبيتين لفئة الاسرة المتميزة، ودورة تدريبية لفئة البحث التربوي·
كما عقدت حلقة نقاش مع رؤلاء النطاق حول تفعيل كافة فئات الجائزة، وقد حرصت ادارة المنطقة على ان يكون دور لجان التحكيم دورا ارشاديا للأخذ بيد المتقدمين نحو التميز وتقديم المشورة اللازمة لهم·
ووصل عدد المتقدمين للجائزة الى 973 طلبا تم تحكيمها ميدانيا عن طريق اللجان المدرسية المشكلة بكل مدرسة، حيث حرصت خطة اللجان على فحص طلبات المتقدمين واستبعاد الأعمال الضعيفة ورفع الجيد منها الى ادارة المنطقة، حيث بلغ عدد الطلبات التي رفعت الى المنطقة للدورة الثامنة (612) طلبا·
وقامت لجان التحكيم بفحص تلك الأعمال وفقا للمعايير المطلوبة لكل فئة من الفئات ورشحت منها عدد (147) طلبا فقط أي بما يزيد عن (20) طلبا عن الدورة السابقة أي نسبة (17% عن الدورة السابقة)·
وكانت الاعمال المرشحة في كل فئة على النحو الآتي: الطالب المتميز (94)، والمعلم المتميز (27)، والمعلم فائق التميز (2)، والاختصاصي الاجتماعي (4)، وافضل مشروع مطبق (7)، وافضل ابتكار علمي (1) والمدرسة المتميزة (2)، والموجه المتميز (3)، والاسرة المتميزة (2)، والبحث التربوي (5)·

اقرأ أيضا

فيديو.. إطلاق "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" في أبوظبي