الاتحاد

منوعات

أول عملية ناجحة لفصل توأمين ملتصقين في بنغلادش

يمكث توأمان سياميان، يبلغان عشرة أشهر حاليا، في المستشفى بعد إجراء أول عملية فصل جراحية ناجحة في بنغلادش لتوأمين ملتصقين في خطوة وصفت بأنها "غير مسبوقة".



فقد خضعت الشقيقتان "توفا" و"طاهرة" الملتصقتان منذ الولادة في العمود الفقري والمستقيم، لعملية جراحية مضنية استمرت تسع ساعات بإشراف أكثر من عشرين طبيبا.

وقال الأخصائي في جراحات الأطفال في مستشفى العاصمة دكا الطبي عبد الحنيف "هذه المرة الأولى التي ننجح خلالها بفصل توأمين ملتصقين بشكل خطير في بنغلادش".



وأشار الطبيب الجراح إلى أن "هذه العملية رائدة في تاريخنا الطبي"، موضحا أنها "شديدة التعقيد".

وأوضح الطبيب أن جميع التوائم السياميين تقريبا في بنغلادش يموتون خلال سنوات حياتهم الأولى.

وفي العام الماضي، توفي شقيقان توأمان كانا ملتصقين عند مستوى الصدر وتركهما والداهما في المستشفى عينه، جراء التهابات ومضاعفات خطيرة.



ولفت الطبيب عبد الحنيف إلى أن "توفا" و"طاهرة" ستحتاجان ما لا يقل عن عمليتين إضافيتين لإعادة أعضائهما الداخلية إلى وضع طبيعي.

وقال منسق العملية الجراحية شاه نور إسلام إن العملية تكللت "بنجاح كامل" غير أن التوأمين ستبقيان في وحدة العناية الفائقة لأسبوع على الأقل للتأكد من عدم تطور أي مشكلات صحية لديهما.

وثمة حالات نادرة في العالم للتوائم السيامية. ونصف هؤلاء الأطفال يولدون ميتين فيما تراوح فرص البقاء على قيد الحياة بين 5 % و25 %.

اقرأ أيضا

تحويل قشور المانجو إلى قش