الاتحاد

الاقتصادي

المركزي الياباني يشتري أسهماً لدى البنوك بقيمة 11 مليار دولار

المركزي الياباني يشتري أسهماً لدى البنوك بقيمة 11 مليار دولار

المركزي الياباني يشتري أسهماً لدى البنوك بقيمة 11 مليار دولار

تعهد بنك اليابان (المركزي) أمس بانفاق 11 مليار دولار لشراء اسهم تحتفظ بها بنوك يابانية لتخفيف حدة المعاناة من الازمة المالية العالمية، وذلك في احياء لبرنامج بدأ في وقت سابق هذا العقد لتفادي أزمة مصرفية محلية· ويأتي التحرك في وقت أوردت فيه صحيفة يابانية أن النتائج التي ستصدرها مجموعة ميتسوبيشي يو·اف·جيه المالية اكبر بنك ياباني ستشير إلى خسارة في الفترة من ابريل الى ديسمبر، وان البنك سيخفض توقعاته للنتائج السنوية لتعكس خسائر في الاسهم وزيادة في الديون المتعثرة·
وارتفع مؤشر نيكي عقب قرار البنك، بينما شهد الين تراجعاً عاماً على امل أن تساهم مشتريات البنك في انحسار تفادي المخاطر· وتتضمن الخطة شراء البنك المركزي أسهماً مدرجة بقيمة تريليون ين (11 مليار دولار) تحتفظ بها البنوك اليابانية، وذلك حتى ابريل 2010 لتقليص مراكزها في سوق الاسهم·
وسيشتري البنك أسهم الشركات التي يكون تصنيفها الائتماني (ب· ب· ب سالب) على الاقل، وهو أدنى تصنيف استثماري· ويأتي تحرك البنك في اعقاب خطة حكومية لشراء اسهم من البنوك تصل قيمتها إلى 20 تريليون ين ويعد احياء لبرنامج سبق تنفيذه في اوائل هذا العقد حين كانت السلطات تحاول تفادي ازمة في المصارف المحلية·
وفي ذلك الحين، اشترى البنك المركزي أسهماً بتريليوني ين في اطار برنامج مدته عامان حتى 2004 لمساعدة العديد من البنوك التجارية التي ترزخ تحت وطأة الديون متراكمة غير مسددة وتراجع قيمة ما تحتفظ به من أسهم·
وخطة البنك احدث خطوة في سلسلة من الاجراءات التي تهدف لدعم النظام المالي في البلاد، بينما يصارع ثاني اكبر اقتصاد في العالم حالة من الكساد يشاركه فيها الكثير من دول العالم المتقدم·
ويقدر محللون ان اليابان شهدت اكبر انكماش منذ عام 1974 في الربع الاخير من عام ·2008
وفي رد فعل الأسواق لتحرك البنك المركزي الياباني تراجع الدولار والين أمس، حيث بددت خطة بنك اليابان (المركزي) لشراء أسهم وخطوات تحفيز أسترالية بعض الحذر بشأن الاقتصاد والنظام المصرفي· ومضت أسواق العملات في اقتدائها بالأسهم التي شهدت ارتفاعاً متواضعاً في أوروبا لكن الدولار والين واصلا الاستفادة من اعتبارهما ملاذاً آمناً في أوقات الشدة·
وقال ايان ستانارد كبير محللي العملات لدى بي·ان·بي باريبا ''رغم خطوات التحفيز من أستراليا واليابان لا نرى أثراً مستداماً على الأسواق وأي تصحيح سيكون قصير الأجل''·
وبحلول الساعة 08,19 بتوقيت جرينتش لم يطرأ تغير يذكر على اليورو مقابل الدولار عند 1,2852 دولار· واستقرت العملة الموحدة أيضاً مقابل الين عند 114,98 ين·
وارتفع الدولار 0,1 في المئة إلى 89,60 ين بعد صعوده إلى 90 يناً إثر الاعلان عن خطة بنك اليابان· وفي غضون ذلك، حافظ الدولار الأسترالي على معظم مكاسبه مقابل العملة الأميركية والين في أعقاب خفض بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة الرئيسي على الأموال السائلة 100 نقطة أساس إلى مستوى قياسي منخفض عند 3,25 في المئة، وهو ما كان متوقعاً على نطاق واسع· وصعد الدولار الأسترالي 1,1 في المئة مسجلاً 0,6385 دولار بعد صعوده إلى 0,6389 دولار· وقفز 1,4 في المئة إلى 57,29 ين قبل أن يسجل في أحدث معاملاته 57,24 ين·
وفي بورصة طوكيو، تراجع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 0,6 بالمئة في معاملات متقلبة أمس حيث طغت توقعات قاتمة بشأن نتائج أعمال الشركات على التفاؤل الذي أثاره إعلان بنك اليابان (المركزي) عزمه شراء ما تصل قيمته إلى 11 مليار دولار من الأسهم التي في حوزة البنوك·
وفقد مؤشر نيكي 48,47 نقطة مسجلاً 7825,51 نقطة بعد صعوده في وقت سابق من المعاملات 2,7 في المئة·
وقبل اعلان بنك اليابان، ختم المؤشر معاملاته الصباحية مرتفعاً 0,1 في المئة· وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0,5 في المئة مسجلاً 773,79 نقطة· (الدولار يساوي 89,75 ين)·

اقرأ أيضا

المزروعي: 160 مليار دولار استثمارات جديدة في مجال الطاقة