الاتحاد

عربي ودولي

الشيعة يتمسكون بعراق فيدرالي يرفضه السنة

بغداد - وكالات الأنباء: قبيل استئناف مشاورات تشكيل الحكومة الجيدة في العراق، اكد رئيس 'المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق' وزعيم 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي عبد العزيز الحكيم أمس تمسكه بمبدأ قيام عراق 'فيدرالي'، رغم رفض العرب السنة إقامة أقاليم شيعية في جنوب البلاد على غرار إقليم كردستان الشمالي·
وأعلن الحكيم أن تشكيل حكومة وحدة وطنية سيتم خلال الاسابيع المقبلة وان الائتلاف سيعلن مرشحه لرئاسة الوزراء خلال بضعة أيام· وقالت مصادر في الائتلاف ان المرشحين البارزين لرئاسة الحكومة هما رئيس الوزراء المنتهية ولايته ابراهيم الجعفري رئيس الحكومة ونائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي· وتوقعت أن يحظى منافسهما زعيم 'حزب الفضيلة' نديم الجابري بالدعم اللازم·
وقد رفض الحكيم أمس الأول 'المساس بمواد اساسية في الدستور' وخاصة تلك المتعلقة بانشاء اقاليم في المناطق الشيعية في وسط العراق وجنوبه الغني بالنفط· ورد على ذلك، رئيس 'جبهة التوافق العراقية' السنية الشيخ الدكتور عدنان الدليمي مطالبا بضرورة تعديل مواد الدستور التي تهدد وحدة العراق· وقال :'في الدستور مادة تسمح بالتعديل وفق آليات نحن متمسكون بها وسنسعى الى تغيير اي مادة يمكن ان تؤدي الى تقسيم العراق'· وأضاف 'الحل هو توسيع صلاحيات المحافظات لتكون مبنية على اللامركزية لأن إقامة فيدرالية في بغداد والوسط والجنوب تهدد بتقسيم العراق ونحن نرفضه وسنبقى متشبثين بوحدة العراق'·
وأكد الدليمي ان تشكيل حكومة ممثلة لجميع العراقيين بعيدا عن اى سيطرة فئوية يسهم فى استقرار البلاد وامنها· ودعا في تصريح لإذاعة 'سوا' الأميركية أمس جميع قادة الكتل والتيارات السياسية العراقية الى العمل الجاد على تشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية· وقال 'ليس لنا شروط معينة سواء شرط واحد واظن يجمع عليه جميع العراقيين وقادة التجمعات السياسية العراقية في المحافظة على وحدة العراق واستقلاله وتحرره وسيادة الامن وايقاف الاعتقالات العشوائية ومداهمة البيوت واطلاق سراح المعتقلين'· وأشاد بمساعي الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لتقريب وجهات نظر الفرقاء السياسيين نحو التوافق لحل المشكلة العراقية واحلال الامن والاستقرار في البلاد والبدء في إعادة إعمارها·ويأتي تمسك كل من الطرفين الشيعي والسني بموقفه من 'الفيدرالية' قبيل استئناف المشاورات من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية في نهاية الاسبوع الجاري، بعد ان توقفت بسبب عطلة عيد الاضحى· من ناحيته، دان الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق أشرف قاضي موجة العنف في العراق قبل عيد الاضحى·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا