الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تضغط على السلطة الفلسطينية لنزع سلاح حماس

واشنطن - وكالات الانباء: استأنفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ، الضغط على الفلسطينيين لنزع سلاح حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي قد تسجل اداء قويا في الانتخابات التشريعية هذا الشهر،
ودعت رايس كل المرشحين للانتخابات الى اعلان التخلي عن العنف والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود·
وكانت الولايات المتحدة قد شجعت الفلسطينيين على اجراء انتخابات سلسة في 25 من كانون الثاني /يناير الجاري ،وحثت اسرائيل على تقديم تنازل رئيسي بالسماح للناخبين بالتصويت في القدس الشرقية· وقبلت واشنطن ان تتقدم 'حماس' بمرشحين في الانتخابات·
ولكن في بيان يبدو انه يهدف الى 'تخفيف مشاعر القلق' لدى الاسرائيليين خشية ان تكون واشنطن تخفف موقفها من 'حماس' أعادت رايس على اذهان السلطة الفلسطينية انها قد وافقت على نزع سلاح 'حماس'·
وقالت رايس 'ان رأي الولايات المتحدة لايزال كما هو، انه لا مكان في العملية السياسية للجماعات او الافراد الذين يرفضون نبذ 'الارهاب' والعنف والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود ويجب نزع سلاحهم'·
واضافت رايس قولها 'وكما قال الرئيس (محمود) عباس فان الانتخابات الديمقراطية يمكن ان تكون فاتحة لقوانين وسياسات تتبنى السلام، وتستبعد المدافعين عن الارهاب والعنف وتنفذ التزامات خطة 'خريطة الطريق' لتفكيك البنية الاساسية للارهاب'· وكانت تشير الى اتفاق يحدد التزامات السلطة الفلسطينية والاسرائيليين من اجل التوصل الى تسوية·
ويعكس البيان السياسة العامة للولايات المتحدة ولكن في علامة على ان رايس تبحث عن أفعال بعد الانتخابات فانها لم تكرر الموقف الذي اعلنته في الاسابيع الاخيرة، من ان الولايات المتحدة تدرك ان الفلسطينيين يحتاجون الى متسع من الوقت لترتيب كيفية التحرك نحو نزع سلاح النشطاء·
ولم تقل الولايات المتحدة كيف ستتعامل مع القيادة الفلسطينية اذا حققت 'حماس' اداء قويا في الانتخابات، لكن المسؤولين الاميركيين سيتفادون التعامل المباشر مع اعضائها·
وتريد الولايات المتحدة ان تجرى الانتخابات في موعدها لتقوية الديمقراطية الفلسطينية لكنها تخشى ان تحقق 'حماس' نتائج قوية·
وكانت حماس قد نفذت نحو 60 هجوما انتحاريا على اسرائيليين في السنوات الخمس الماضية·
ورحبت رايس ايضا ، بقرار ايهود اولمرت القائم باعمال رئيس الوزراء باقتراح 'حل وسط' على مجلس الوزراء الاسرائيلي يسمح للفلسطينيين بالادلاء باصواتهم في القدس الشرقية· ويهدد نزاع بشأن هذا التصويت بعرقلة الانتخابات·

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة