الرئيسية

الاتحاد

تجربتنا في «دافوس»

الإمارات حديث «دافوس»

الإمارات حديث «دافوس»

احتفاء منتدى دافوس، بتجربة الإمارات الرائدة في التنمية والعطاء، احتفاء بما وصلت إليه دولتنا من مكانة مرموقة في الإقليم والعالم، وتقدير عالمي لسياستها الحكيمة التي بدأت أولى خطواتها نحو المستقبل بدعم الأمم والشعوب كافة حول العالم.
تجربتنا حاضرة بقوة في «دافوس»، لتقول للعالم إننا وطن غني بفكر ورؤى قيادته في استشراف المستقبل، بداية من العطاء الإنساني الذي تتصدر فيه الدولة عالمياً، إلى قيم التسامح والانفتاح والتنوع الفكري التي أصبحت جزءاً راسخاً في هوية الوطن، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بقوله، «الإمارات دولة لها رسالة أمل عالمية مستمرة».
مشاركة الإمارات في اجتماعات المنتدى، هدفها العمل المشترك مع دول العالم لضمان حياة أفضل للبشرية، وهي مشاركة ترجمتها الدولة إلى مبادرات غير مسبوقة، من بينها المشاركة في أكبر تجمع عالمي لمحاربة الفقر، وتطوير مهارات أكثر من مليار شخص حول العالم، وإطلاق أكبر مشروع عملاق لتدريب خمسة ملايين شاب وشابة في المجتمعات الفقيرة على البرمجة وتقنياتها.
رؤية الإمارات في العمل الإنساني المستدام، تحوّلت في «دافوس» إلى مبادرات تستهدف الربط بين التكنولوجيا وتمكين المجتمعات، وهي رؤية قامت عليها الإمارات، وتتخذها نهجاً في مبادراتها وأهدافها.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

مقتل 34 جندياً تركياً في غارات جوية بإدلب السورية