أرشيف دنيا

الاتحاد

«مايكروسوفت» تتخلى عن العلامة التجارية «ويندوز لايف»

 الخدمة ستندمج لتصبح جزءاً لا يتجزأ من ويندوز (من المصدر)

الخدمة ستندمج لتصبح جزءاً لا يتجزأ من ويندوز (من المصدر)

نيويورك (وكالات) - أعلنت شركة مايكروسوفت أنها ستتخلى قريباً عن العلامة التجارية «ويندوز لايف» التي تستخدمها منذ عام 2005 كهوية لمستخدمي خدماتها المتنوعة، والتي تعتزم الشركة أن تجعلها موحدة ومتكاملة، بحيث تصبح جزءاً لا يتجزأ من تجربة ويندوز، بحسب مدونة مطوري مايكرسووفت، نقلاً عن إريبيان بيزنيس الإخباري.
وسيتيح ذلك الدمج قدرة المستخدمين على الدخول إلى ويندوز باستخدام حساب جديد اسمه «حساب مايكروسوفت»، وهو ماكان يعرف سابقاً بــ «حساب ويندوز لايف»، وسيتم استخدام معلومات من هذا الحساب الجديد، من أجل إيجاد التكوين التلقائي لخدمات البريد الإلكتروني والماسنجر وجهات الاتصال. ويُستخدم «ويندوز لايف» حالياً سواء بالنسبة للخدمات بحد ذاتها، وكذلك البرامج والتطبيقات التي تمكن من الوصول إلى تلك الخدمات، وبهذا التغيير فإن مايكروسوفت تجمع بين القديم والحديث بطريقة استخدامها لهذه العلامة التجارية، فعلى سبيل المثال البريد الإلكتروني لمايكروسوفت سيحتفظ باسمه «هوتميل»، والبرنامج المقابل لتلك الخدمة سيصبح «ويندوز لايف ميل»، والتناقض نفسه سيظهر في أسماء الحسابات، بمعنى أن تسجيل الدخول إلى هوتميل سيقود المستخدم إلى حساب «mail.live.com».
وتقول مايكروسوفت إن طرح العلامة التجارية الجديدة سيحقق اتساقاً في استخدام الخدمات على الرغم من أن العديد منها سيبقى على استخدام حسابات Live.com، ولكن لن يبقى أي تلميحات تشير إلى العلامة التجارية السابقة Windows Live. ومع هذه التغييرات الجديدة فإن حزمة البرامج التي تقدمها أداة Windows Live essentials، والتي أطلقتها مايكروسوفت مع إطلاقها للإصدار السابق من ويندوز سيتم استبعادها، وعلى مايبدو تعتزم مايكروسوف فصل البرامج ليصبح كل واحد منها مستقلاً بذاته، بحيث يمكن تحديثه حسب جدوله الزمني، وتشمل هذه الحزمة البريد الإلكتروني، والماسنجر، وصانع الأفلام، ومعرض الصور.
إجمالاً ستبقى معظم البرامج في الإصدار القادم من ويندوز «Windows 8» على ما هي عليه، وكذلك الأمر في «ويندوز فون»، وستأتي هذه البرامج مثبته مسبقاً بدلاً من كونها حزمة منفصلة عن بعضها بعضاً، أما برنامج التدوين Windows Live Writer blogging المفضّل كثيراً بين مستخدميه على الرغم من قلة شعبيته فلم يتضح ما هو مصيره في الإصدار القادم من ويندوز، ولكن يبقى هذا التطبيق خارجاً عن المألوف نوعاً ما، نظراً لأنه لا يمتلك خدمة تقابله على شبكة الانترنت كبقية برامج مايكروسوفت.

اقرأ أيضا