الاتحاد

الإمارات

«الشارقة للصحافة» يؤكد ترسيخ مفاهيم التربية الإعلامية

طارق علاي يسلم شهادة تدريبية لأحد المشاركين(وام)

طارق علاي يسلم شهادة تدريبية لأحد المشاركين(وام)

الشارقة (الاتحاد)

اختتم نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة النسخة الأولى من برنامج «إثمار»، والتي عقدت في مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، بهدف ترسيخ الوعي الإعلامي لدى الطلاب من سن 10 إلى 17 عاماً، وتعريفهم بمبادئ العمل الصحفي والإعلامي.
وكرم طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وكارولين فرج، نائب رئيس شبكة سي إن إن عن الخدمة العربية، المشاركين وتم تسليمهم شهادات تدريبية مشتركة لكلا الجانبين، بحضور أسماء الجويعد، مدير نادي الشارقة للصحافة، وأولياء أمور الطلاب المشاركين في البرنامج، وممثلين عن المدارس والجهات المتعاونة مع البرنامج.
وأطلق نادي الشارقة للصحافة البرنامج التدريبي منتصف شهر يوليو الماضي بالتعاون مع شبكة سي إن إن بالعربية، وتضمن موضوعات تدريبية عديدة غطت مختلف جوانب الصحافة والإعلام، مع تنظيم 5 زيارات ميدانية إلى مؤسسات إعلامية، حيث تمت زيارة هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وصحيفة الخليج، وشبكة سي إن إن بالعربية، وقناة ماجد للأطفال، وكذلك قناة كرتون نتورك بالعربية.
وأكد علاي، حرص البرنامج التدريبي على ترسيخ مفاهيم التربية الإعلامية لدى الجيل الصاعد، ودعمه بالأدوات والإمكانيات التي تساهم في بناء قدراته وتحقيق طموحاته وتطلعاته في هذا القطاع المهم.
ولفت مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، إلى أن النسخة الأولى من البرنامج تلقت الكثير من طلبات الانضمام للبرنامج، الأمر الذي يعكس مدى الاهتمام الكبير من قِبل النشء بقطاع الصحافة والإعلام، ويدفع النادي نحو تكثيف البرامج والأنشطة المتخصصة الموجهة لهم.
وثمنت كارولين فرج، نائب رئيس شبكة سي إن إن عن الخدمة العربية، الشراكة التي جمعت سي إن إن بالعربية بنادي الشارقة للصحافة في تنفيذ برنامج إثمار، لتدريب الشباب في مرحلة ما قبل الجامعة، والتأسيس الإعلامي للجيل القادم عبر منحهم المعارف اللازمة في مختلف اتجاهات الإعلام وتدريبهم على الطريقة المثلى للتعامل معه.
ولفتت فرج إلى أن الدورة التدريبية قدمت للمشاركين المهارات اللازمة للكتابة الخبرية، وكيفية معرفة الأخبار الصحيحة من الكاذبة أو المضللة، وآليات التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، من حيث إيجابياتها، وسلبياتها، ومحظوراتها، إضافة إلى التصوير باستخدام أجهزة الهواتف الذكية، وكذلك التدريب على تصميم الإنفوغراف والفيديوغراف .
كما تدرب المشاركون في البرنامج على مهارات الإذاعة والتلفزيون، وفنيات إجراء المقابلات الناجحة.
ويستفيد المشاركون في برنامج «إثمار» من عضوية استثنائية في نادي الشارقة للصحافة، بالإضافة إلى شهادات تدريب، كما سيتم العمل على إطلاق ناد إعلامي مُصغر بالمدارس المشاركة في البرنامج.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة: الاستثمار في الإنسان أحد أعمدة التطور الحضاري في الدولة