أرشيف دنيا

الاتحاد

«آبل» تستعد لإطلاق هاتف أكثر قدرة على مقاومة الصدمات والظروف الخارجية

صورة تخيلية حول ماهية شكل آي فون 5

صورة تخيلية حول ماهية شكل آي فون 5

يمكننا القول، إن العد العكسي قد بدأ منذ هذه اللحظة في انتظار الإعلان رسمياً عن آخر وأحدث هواتف شركة آبل الذكية، والذي من المفترض أن يأخذ الاسم التجاري «آي فون 5» على غرار سلسلة هواتف الشركة السابقة التي طرحت في السوق، أو أن يأتينا باسم تجاري جديد تماماً كـ «آي فون الجديد»، وذلك على غرار جهاز آبل اللوحي الأخير «آي باد الجديد»، وما بين «الجديد» والنسخة «رقم 5»، نعيش ويعيش معنا الملايين حول العالم، بانتظار الإعلان رسمياً عن هذه الهواتف والكشف عن المواصفات والشكل الذي سيأتي عليه.

بغض النظر عن الاسم الذي سيأتي به هذا الهاتف الجديد آي فون، والأهم هو متى سيتم الإعلان عن هذا الهاتف؟ فإذا صدقت معظم التنبؤات والتوقعات فإن الهاتف الجديد سيرى النور، خلال الشهر القادم وبالتحديد خلال الحدث الشهير، والذي كان ومازال يشكل علامة بارزة وفارقة في تاريخ آبل، وهو «مؤتمر آبل للمطورين/WWDC»، والذي سيعقد وكالعادة في بداية شهر يونيو القادم. إلا أن بعض المصادر والتوقعات الجديدة نفت هذا الوقت وخلال هذا الحدث للإعلان عن الهاتف الجديد، وأرجأته الشركة إلى شهر أكتوبر القادم وذلك على غرار تاريخ الإعلان عن أحدث هواتف الشركة آي فون 4 إس، والذي شكل النقلة النوعية في تاريخ هواتف آبل من خلال المعالج المركزي A5 فائق السرعة وتقنية السكرتيرة الشخصية «سيرى» التي عانت وعانى منها العديد من مستخدميها، والتي لم تكن وإلى هذه اللحظة موجهة للمستخدم العربي.

تغيير جذري في الشكل

من المؤكد أن هاتف آي فون 5 سيأتينا بشكل جديد مختلف تماماً وجذرياً عن النسخ القديمة التي تم طرحها، وهذا ليس غريباً على شركة آبل، لأن السيناريو الذي قامت باتباعه في هاتفها آي فون 3G قامت باتباعه في هاتفها آي فون 4، وذلك بإضافة حرف إس على كل النسخ اللاحقة لهذه الهواتف والتي جاءت بهاتف آي فون 3 جي إس، وهاتف آي فون 4 إس، آخر إصدارات الشركة الأميركية. واليوم وبكل تأكيد ستأتينا الشركة بهاتف جديد تماماً في الشكل الخارجي، ومختلف عن هواتف الشركة القديمة.
هذا بالإضافة إلى أن حجم الشاشة وحسب Daily Mail، سيأتي بقياس جديد هو 4 إنشات، وليس كما هو الحال في شاشات هواتف آبل الحالية والتي تأتي شاشاتها بحجم 3.5 إنش، أي أن هذه الشاشة مازالت أصغر بقليل من شاشة هاتف جالاكسي إس 2 والتي تأتي بحجم 4.3 إنش. وبحسب نفس المصدر فإن شركة سوني اليابانية قامت وبصورة غاية في السرية بشحن شاشات تجريبية بحجم 4 إنشات مؤخراً إلى شركة آبل، وذلك في إشارة واضحة إلى أن الهاتف الجديد سيأتي بشاشة قياس 4 إنشات.

مقاومة الصدمات

مع معاناة العديد من مستخدمي الهواتف والأجهزة الذكية في أيامنا الحالية لمشكلة سهولة كسر هذه الهواتف وعدم قدرتها على مقاومة الصدمات، مثلما كانت عليه الهواتف التقليدية السابقة، والتي قد تعتبر من المشاكل الأساسية والرئيسية، التي يواجهها مستخدمو ومصنعو مثل هذه الهواتف. يبدو أن شركة آبل تنبهت لهذه المشكلة وبدأت باتخاذ خطوات جذرية لمحاولة حلها، أو التخفيف منها في هاتفها الجديد المرتقب القادم. حيث ذكر موقع الأخبار الكوري، بالإضافة إلى موقع Techradar.com، أن شركة آبل تخطط سراً لاستخدام سبائك «المعدن السائل» في هاتفها الجديد آي فون 5، وذلك لإنتاج هاتف يمتاز بخفة الوزن والمرونة والصلابة، بالإضافة إلى قدرته الأكبر على مقاومة الصدمات، والسقوط، والظروف الخارجية المحيطة. هذا بالإضافة إلى اعتماد آبل في هاتفها الجديد على تكنولوجيا جديدة في اللمس من خلال هذا المعدن السائل، والمزود من قبل شركة «ليكويدميتال»، المتخصصة في صناعة مثل هذه المواد والمعادن، والتي تستخدم في الأغراض السليمة والعسكرية.

كاميرا بتقنيات جديدة

رغم أن شركة سوني اليابانية هي المصنعة لكاميرات هواتف آي فون 4 و 4 إس، فليس من المؤكد أنها ستكون هي المصنعة لكاميرا هاتف آي فون 5، إلا أن موقع 9to5Mac.com، أكد نقلاً عن أحد المصادر في شركة سوني الذي أكد أن أفضل تقنيات وتكنولوجيا الاستشعار، قيد الإنجاز حالياً في مصانع الشركة القائمة في منطقة تسونامي، وأضاف أن هذه التقنيات والتكنولوجيا الجديدة هي لهواتف شركة آبل آي فون 5. كما أن بعض المصادر المطلعة أكدت أن كاميرا الهاتف الجديد ستأتي بحجم 8 ميجابيكسل، وبتقنية الإضاءة المكدسة الجديدة CMOS، والمقدمة من شركة سوني، والقادرة على التقاط صور عالية الوضوح في ظروف الإضاءة العالية والمنخفضة.
كما أن تقنية الاستشعار الجديدة، المقدمة من الشركة اليابانية، ستعطي كاميرا آي فون 5، إذا ما تم تزويده بها، سرعة عالية في التصوير وأخذ اللقطات عالية الوضوح في أغلب الظروف المحيطة.

اقرأ أيضا