الاتحاد نت

الاتحاد

الأستراليون غير مكترثين بالاحتباس الحراري

أظهر بحث نشرت نتائجه اليوم، أن ظاهرة الاحتباس الحراري أو صعود الصين أو فقدان التنوع الحيوي ليست من بين القضايا الكبرى التي تحظى باهتمام الأستراليين، بل إن شغلهم الشاغل هو جودة الأطعمة التي يتناولونها، وتوافر الرعاية الصحية، ومدى سلامة المواطن أثناء سيره في الشوارع.

عن نتائج بحثه، قال تيموثي ديفيني، من جامعة سيدني للتكنولوجيا "هذه النتائج تعكس صورة لمجتمع محافظ نسبياً يهتم كثيراً بالقضايا المرتبطة بالحياة اليومية". وتطابق نتائج البحث الذي يحمل عنوان "ما يهم الأستراليون"، والذي جرى إعداده بالمشاركة مع كلية إدارة الأعمال في ملبورن، مع دراسات مماثلة أجريت في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا.

ومن المقرر صدور التقرير الألماني في هامبورج في سبتمبر المقبل. وأوضح ديفيني أن "نسبة التطابق عبر الدول عالية للغاية". وما يهم الشباب يشبه كثيراً ما يهم كبار السن، كما أن هناك تطابقاً بين ردود الأغنياء والفقراء. وبدلاً من الاعتماد على 1500 شخص لتحديد مدى أهمية القضايا محل البحث مثلما تفعل المؤسسات التقليدية المنظمة لاستطلاعات الرأي، وضع الباحثون سيناريوهات تم فيها إلزام الأفراد بالكشف عن أولوياتهم من خلال الاختيار بين عدة اختيارات.

وبينما يخبر الأستراليون منظمي الدراسة بأن التغير المناخي يمثل قضية رئيسة، وجد الباحثون أنه لا مكان لهذه الظاهرة بين أهم عشر قضايا بالنسبة للمشاركين في الدراسة. وجاءت حقوق الأقليات والرفاهية الاجتماعية العالمية من بين القضايا التي تذيلت القائمة، التي تضم 113 من الأولويات.

اقرأ أيضا