الاتحاد

رمضان

صناديق الضمان الاجتماعي الجزائري تعتمد 21 دواء قابلاً للتعويض

تم إدراج 21 دواء جديدا في قائمة الأدوية المعنية بالتعويض على أساس السعر المرجعي، لم تكن صناديق الضمان الاجتماعي قد اعتمدتها للعمال الأجراء بسبب ارتفاع سعرها وخوفا من تأثيرها على التوازن المالي للصناديق·· وذكرت صحيفة 'الخبر' أن هذه الأدوية تتعلق أساسا ببعض الأمراض المزمنة مثل الضغط الدموي من خلال دواء كابتوبريل أقراص 25 مغ و50 مغ واينابريل أقراص 5 مغ و20 ملغ وأسيبوتول أقراص 200 غرام وألتينول أقراص 100 مغ، وأمراض القلب مثل أملودبين كبسولة 5 مغ، وأما بالنسبة لمرض السكري فقد تقرر إدراج غليباكلاميد أقراص 2,5 مغ وغليبانكلاميد أقراص 5 مغ وغليكلازيد أقراص 80 مغ بالنسبة للعلاج بالأقراص عدا الأنسولين المعوضة دائما بنسبة 100 في المائة
كما أدرجت اللجنة المشتركة المكلفة بإعادة النظر في قائمة الأدوية المعوضة على مستوى وزارة العمل والحماية الاجتماعية والممثلة في وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات، وزارة العمل، ووزارة التجارة، أدوية أخرى لا تقل أهمية عن الأصناف الخاصة للأمراض المزمنة ومنها بعض المضادات الحيوية مثل الأموكسيسيلين بكل أنواعها (1 غرام وكابسولة 500 مغ) بالإضافة إلى أمبسيلين وأوكساسيلين 1غ أما بالنسبة للأدوية المضادة للالتهابات فقد تم إدراج ايبوبروفان أقراص 200 مغ و400 مغ الذي يكثر عليه الطلب، خاصة المتعلق ببعض الآلام، وبيروكسيكام كابسولة 20 مغ ونابروكسان كابسولة 100 مغ وأقراص 550 مغ وبخصوص الأصناف المضادة للتعفن فقد ورد في القائمة الجديدة كلوغامفينيكول 1 في المائة في 5 مغ ونيوميسين 0,35 في المائة وبالإضافة إلى ذلك تم إدراج دواء السولبيريد للأمراض العصبية لأول مرة في قائمة الأدوية المعوضة ويتعلق الأمر بالأقراص والكبسولة لـ50 مغ أو على شكل سائل لـ25 مغ كما يمكن لمرضى الجهاز الهضمي اقتناء دواء رانتيدين أقراص 150 مغ و300 مغ
في هذا الصدد، أكد السيد خنشول المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في تصريح لصحيفةـ'الخبر' أن إعداد القائمة الجديدة للأدوية على أساس السعر المرجعي تم بناء على معايير من بينها أن يكون الدواء الأقل سعرا في السوق، بالإضافة إلى أن يكون منتجا محليا ويغطي كل الاحتياجات الداخلية
وقد تم تحديد الأسعار المرجعية لهذه القائمة الجديدة، حسب المسؤول ذاته، بالرجوع إلى ثلاثة أسعار الأقل انخفاضا والمتداولة حاليا في السوق وانطلاقا من ذلك يتم احتساب السعر المتوسط الذي سيتم على أساسه التعويض (السعر المرجعي)
ولم يخف خنشول أنه يتم حاليا التحضير بالتعاون مع الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة لقائمة مكملة أخرى سيتم إدراجها إذا صادقت عليها اللجنة المكلفة بالمراجعة وهي الأصناف التي تهم المرضى المزمنين، مشيرا إلى أن الإعلان عن هذه القائمة المكملة سيتم خلال الشهرين المقبلين وهي الفترة التي منحت للمنتجين لتصفية مخزونهم الحالي في انتظار دخول القائمة الجديدة للتعويض في منتصف شهر فبراير المقبل، وهو التاريخ الذي سيصادف الانفتاح الاقتصادي الوطني في مجال الأدوية مثلما ينص على ذلك اتفاق الشراكة الموقع عليه مع الاتحاد الأوروبي، شريطة أن يتعهد المتعاملون في الصيدلة من منتجين ومستوردين مرة أخرى بضمان توفر هذه الأدوية في السوق الوطنية مهما كانت الحالات

اقرأ أيضا