الاتحاد

عربي ودولي

«الاتحاد للطيران» تساعد أستراليا في التحقيق بشأن مخطط إسقاط طائرة

شرطي أسترالي يفحص أغراضاً تمت مصادرتها خلال مداهمة بضاحية ليكمبا في سيدني (رويترز)

شرطي أسترالي يفحص أغراضاً تمت مصادرتها خلال مداهمة بضاحية ليكمبا في سيدني (رويترز)

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

أكدت شركة الاتحاد للطيران أمس، أن فريقها لأمن الطيران «يساعد الشرطة الفدرالية الأسترالية» في التحقيق المستمر والمتعلق بالمخطط الذي يعتقد أنه كان يهدف إلى اسقاط طائرة، في وقت تنظر السلطات في الأدلة التي تم جمعها من عمليات دهم على صلة بمكافحة الإرهاب. كما أكدت الاتحاد للطيران في بيان على موقعها الالكتروني أمس، أنها «تمتثل تماماً للإجراءات الأمنية المعززة في المطارات بأستراليا وتتابع الموقف عن كثب.. وتبقى السلامة على قمة أولويات الشركة». واعتقل 4 رجال في سيدني مساء السبت الماضي، فيما تم تشديد الإجراءات الأمنية في كافة المطارات الاسترالية للرحلات الداخية والدولية وأجرى المحققون عمليات تفتيش في عدد من المنازل في أنحاء المدينة.
وأفادت وسائل الإعلام الاسترالية أمس الأول، أن الموقوفين الذين لم توجه إليهم تهم بعد، كانوا يخططون لاستخدام غاز سام أو قنبلة يدوية على شكل آلة لفرم اللحوم، وهو ما لم تؤكده الشرطة بعد. والأحد الماضي، ذكر مفوض الشرطة الاسترالية الاتحادية اندرو كولفن أن المهاجمين كانوا يعدون لاستخدام قنبلة يدوية الصنع. وصرح مسؤولون لم يتم الكشف عن هوياتهم لشبكة «ايه بي سي» الاسترالية أن المشتبه بهم، الذين يعتقد أنهم أستراليون من أصول عربية، قد يكونون على ارتباط بتنظيم «داعش» في سوريا. وفيما رفض وزير العدل الاسترالي مايكل كينان التعليق أثناء حديث أدلى به لشبكة «ايه بي سي» بشأن ارتباط المشتبه بهم بتنظيم «داعش» الإرهابي، إلا أنه أكد على حجم الهجوم لو أنه وقع. وقال في وقت متأخر ليل الاثنين الثلاثاء «الواضح هو لو أن هذه العملية المحتملة وقعت، لكانت أمراً مروعاً للغاية يحصل في بلدنا». وأضاف «من الواضح أنها مستوحاة من ايديولوجيا متطرفة. ننظر بالطبع إلى الصلات التي قد تكون بينهم وبين التنظيم في الشرق الأوسط، ولكن لا يمكنني قول المزيد عن هذه المسألة في المرحلة الحالية».
وأبلغ مسؤولون أميركيون رويترز طالبين عدم ذكر أسمائهم، بأن جهاز مخابرات أجنبياً اعترض اتصالات بين المدبرين المتشددين في سيدني وأعضاء في تنظيم «داعش» بسوريا، لكنهم امتنعوا عن تحديد جهاز المخابرات الأجنبي.

اقرأ أيضا

هبوط اضطراري لطائرة روسية بعد بلاغ بوجود قنبلة