الاتحاد

الاقتصادي

إيرادات الفنادق تقفز 35% ومتوسط الإشغال 85% العام الماضي

منظر لمدينة أبوظبي التي تشهد تنظيم العديد من المعارض والمؤتمرات العام الحالي

منظر لمدينة أبوظبي التي تشهد تنظيم العديد من المعارض والمؤتمرات العام الحالي

تحسنت إيرادات القطاع الفندقي في أبوظبي بعد أن سجلت نموا بنحو 35% العام الماضي مقارنة بالعام ،2007 بحسب مسؤولين في فنادق بالإمارة أشاروا إلى أن نسب الإشغال الفندقي تجاوزت 85% بالمتوسط·
وتوقع هؤلاء أن يستمر النمو بنفس الوتيرة العام الحالي مستندين إلى مؤشرات الحجوزات الإيجابية التي تلقوها للربع الأول العام الحالي·
ويتلقى القطاع الفندقي في أبوظبي دعما مستمرا من حجوزات سياحة المعارض والمؤتمرات بحسب مسؤولين في القطاع أعربوا عن أملهم بأن يستمر النمو لنهاية العام لا سيما خلال الفترات التي تعد مواسم ضعيفة للمعارض والأعمال وللسياحة كالصيف·
وقال رئيس مجلس إدارة شركة روتانا لإدارة الفنادق ناصر النويس إن القطاع الفندقي لم يتأثر بالأزمة المالية العالمية فيما يخص مؤشرات العام الماضي، إذ أن نسب الإشغال بلغت قرابة 90% وارتفعت الإيرادات التي وصفها بأنها ''ممتازة''·
ورجح أن يحافظ أداء القطاع الفندقي على نموه العام الحالي، أو أن يبقى مستقرا·
وقال مدير المبيعات في فندق ''نوفوتيل'' في أبوظبي ربيع الحايك إن الإيرادات الفندقية العام الماضي نمت بنسبة تصل إلى 35% عن العام ،2007 مؤكدا عدم تأثر القطاع بالأزمة العالمية حتى نهاية العام ·2008
وبين أن متوسط نسب إشغال الفندق بلغت العام الماضي 87% مقارنة بـ83% العام ·2007
ولم يقم الفندق بحسب الحايك بتخفيض موازنته للعام الحالي عن تلك التي أقرها العام الماضي، بحسب الحايك الذي أشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد نشاطا من سياحة المعارض والمؤتمرات·
وقال أشرف الصايغ مدير إدارة المبيعات والتسويق في ''المنزل'' للشقق الفندقية إن حجم الإيرادات خلال العام الماضي فاق التوقعات، وارتفع بنحو 20% مقارنة بالعام الذي سبقه·
وأرجع النمو إلى أزمة السكن التي تعيشها الدولة، والتي دفعت ببعض المقيمين إلى السكن في شقق فندقية رفيعة المستوى تؤمن احتياجات العائلات والأفراد·
وفيما يتعلق بتأثير الأزمة المالية العالمية، يرى الصايغ أنها لم تؤثر لغاية الآن في نسب إشغال أو حجم إيرادات فنادق الإمارة·
وقال مدير الإيرادات في فندق ''الميلينيوم'' أبوظبي أحمد رسمي إن إيرادات الفندق ارتفعت العام الماضي بين 35 إلى 40%، في وقت ارتفعت نسب الإشغال من 79% العام 2007 الى نسبة تتراوح بين 83 الى 88% العام الماضي·
ومن أسباب نمو الإيرادات ونسب الإشغال كثرة المعارض والمؤتمرات التي استقطبتها أبوظبي العام الماضي بفعل جهود هيئة أبوظبي للسياحة ومركز أبوظبي الوطني للمعارض·
وأضاف أن جهود هيئة أبوظبي في تنظيم عدد من الفعاليات في المواسم الضعيفة بالنسبة للسياحة الوافدة كفترة الصيف ساهم في نشاط السياحة العام الماضي·
وكان مسؤولون في فنادق ووكلاء سياحة وسفر توقعوا استمرار نمو القطاع السياحي العام الحالي خصوصا للربع الأول بسبب انعقاد عدد من المعارض والمؤتمرات الهامة في هذه الفترة، مؤكدين أن استمرار تنفيذ المشاريع السياحية في أبوظبي التي سترفع من عدد الغرف الفندقية إلى 25 ألف غرفة العام 2012 وعدم تأثرها بالأزمة العالمية لاستيعاب الطلب المتزايد من سياحة الأعمال والمعارض والمؤتمرات عوامل تساعد في دعم القطاع·
ويسهم قرار هيئة أبوظبي للسياحة تحديد أسعار الغرف الفندقية أثناء فترة انعقاد المعارض في الإمارة في جذب مزيد من الفعاليات ودعم سياحة الأعمال في مدينة تستعد لاستضافة أكثر من 50 معرضا ومؤتمرا العام الحالي·
ويوجد في أبوظبي نحو 13 ألف غرفة فندقية، ومن المتوقع إضافة 7 آلاف غرفة إضافية جديدة قيد الإنشاء تنتهي في العام ،2009 بحسب إحصاءات صادرة عن هيئة أبوظبي للسياحة· وتوقعت الهيئة أن يتضاعف عدد الغرف في العام 2012 ليبلغ 25 ألف غرفة، وأن ينمو عدد نزلاء الفنادق والشقق الفندقية ليصل الى 2,68 مليون نزيل العام 2012.

اقرأ أيضا

يونكر يدافع عن "المركزي الأوروبي" ضد "هجمات" ترامب