عربي ودولي

الاتحاد

هولاند: انتخابي بداية "حركة صاعدة في كل أوروبا"

اعلن الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا هولاند منتصف ليل الاحد-الاثنين ان فوزه في الانتخابات الرئاسية هو بداية "حركة صاعدة في كل اوروبا وربما في العالم"، وذلك في خطاب القاه امام جموع غفيرة من انصاره احتشدت في ساحة الباستيل للاحتفال بالانتصار.

وقال هولاند في كلمة مقتضبة مخاطبا عشرات الالاف من انصاره "هذه هي رسالتي. انتم بالتأكيد اكثر من مجرد شعب يريد التغيير، انتم حركة صاعدة في كل اوروبا، وربما في العالم، لحمل قيمنا وتطلعاتنا ومطالبنا بالتغيير. شكرا، شكرا، شكرا".

واضاف وقد بدا عليه التعب "تذكروا كل حياتكم هذا التجمع الكبير في ساحة الباستيل لانه سيحفز كذلك شعوبا اخرى في اوروبا على التغيير"، متعهدا "الانتهاء من التقشف".

وتابع "في كل العواصم، ابعد من رؤساء الحكومات والدول، هناك شعوب بفضلنا تأمل، تتطلع الينا وتريد منا الانتهاء من التقشف"، ووصف هولاند نفسه بانه "رئيس الشباب في فرنسا".

وكان الرئيس المنتخب وصل منتصف الليل الى ساحة الباستيل حيث احتشدت جموع غفيرة من انصاره للاحتفال بفوزه في الانتخابات الرئاسية في نفس الساحة التي احتفل فيها الاشتراكيون قبل 31 عاما بفوز اول رئيس اشتراكي للبلاد هو فرنسوا ميتران.

ووصل هولاند الى الباستيل وبرفقته صديقته فاليري تريرفايلر وكان في انتظاره معظم اركان حزبه الاشتراكي.

واضاف الرئيس المنتخب مخاطبا انصاره "لقد سمعتكم، لقد سمعت ارادتكم في التغيير، قوتكم، املكم، واعرب لكم عن بالغ امتناني. شكرا، شكرا لكم لانكم سمحتم لي بان اصبح رئيسا للجمهورية".

وتابع "اريد ايضا ان اطلب منكم الا تثبط عزيمتكم، هناك الكثير لفعله في الاشهر المقبلة واولها اعطاء رئيس الجمهورية اغلبية"، في اشارة الى الانتخابات التشريعية المقررة يومي 10 و17 يونيو.

اقرأ أيضا

الفلبين تطالب بتجنب الأعمال الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي