الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 20 جنديا يمنيا في هجوم للقاعدة في زنجبار

اعلن مصدر عسكري يمني ان ما لا يقل عن عشرين جنديا قتلوا في هجوم صباح اليوم الاثنين على موقعين عسكريين في زنجبار غداة مقتل احد قادة التنظيم، خلال غارة شنتها طائرة من دون طيار.

واضاف المصدر رافضا ذكر اسمه ان "مجموعة كبيرة من مسلحي القاعدة هاجمت موقعين عسكريين تابعين للواء 115 المتمركز في جنوب زنجبار ما اسفر عن مقتل عشرين جنديا على الاقل بينهم اربعة ضباط".

يذكر ان زنجبار وبلدات اخرى في محافظة ابين تخضع لسيطرة "انصار الشريعة" الموالين للقاعدة منذ اواخر مايو 2011.

وكان زعيم قبلي اكد ان اليمني فهد القصع احد قادة القاعدة الملاحق لتورطه في تفجير المدمرة الاميركية "يو اس اس كول" عام 2000، قتل في غارة جوية اميركية مساء الاحد في محافظة شبوة الجنوبية.

واوضح عبد المجيد بن فريد العولقي، وهو من ابناء عم القتيل، ان صاروخين استهدفا القصع قرب منزله في منطقة رفض، مشيرا الى ان اثنين من حراس القصع قتلا معه ايضا.

واكدت القاعدة مقتله في رسالة نصية قصيرة ارسلتها الى عدد من الصحافيين، وكذلك السفارة اليمنية في واشنطن.

والقصع من قبيلة العوالقة التي ينتمي اليها ايضا الامام اليمني الاميركي المتشدد انور العولقي الذي قتل في سبتمبر 2011 في غارة اميركية. وتحظى هذه القبيلة بنفوذ واسع في محافظة شبوة.

ويعتبر القصع من اخطر المطلوبين للولايات المتحدة في قضية تفجير المدمرة الاميركية كول في خليج عدن ما اسفر عن مصرع 17 جنديا اميركيا.

ونجا القصع من خمس محاولات اغتيال كان آخرها في اغسطس 2011 حين اخطأته غارة جوية استهدفت محافظة ابين المجاورة.

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»