الاتحاد

الرياضي

الجولة الثانية في «الجزيرة» تكشف عن مواهب جديدة

حمد الشبيبي يقدم درع نادي الجزيرة إلى طلال الهاشمي (من المصدر)

حمد الشبيبي يقدم درع نادي الجزيرة إلى طلال الهاشمي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - حققت الجولة الثانية من مهرجان مجلس أبوظبي الرياضي لمدارس الكرة في أندية أبوظبي الخمسة والتي استضافتها ملاعب نادي الجزيرة يوم أمس الأول، نجاحات كبيرة بالتفاعل والمشاركة المميزة والدعم العائلي والجماهيري لصغار فرق العين والوحدة والجزيرة وبني ياس والظفرة.
شهد فعاليات المهرجان حمد الحر السويدي عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفني بمجلس إبوظبي الرياضي وحمد الشبيبي المشرف العام على أكاديمية نادي الجزيرة.
وواصل المهرجان في جولته الثانية بتحقيق نتائج إيجابية ومستويات متقدمة والكشف عن مواهب واعدة ترجمة لأهدافه بدعم قاعدة المراحل العمرية في اندية ابوظبي بالمزيد من الخبرات والتجارب عبر التجمعات والملتقيات الكروية الساعية لنشر الثقافة الكروية والعمل على تقديم كل انواع الدعم والاهتمام لجيل المستقبل.
كما حظي المهرجان بمتابعة الجماهير وأولياء الامور لجميع المواجهات والمباريات المثيرة بين فرق العين والوحدة والجزيرة والظفرة وبني ياس تحت 7 و8 سنوات، الامر الذي ترك اثراً رائعاً وقبولاً كبيراً في ثاني مراحل المهرجان الذي ستمتد أهدافه على جميع أندية أبوظبي بواقع تجمع واحد في كل شهر بنادي حتى شهر ابريل 2013.
ويستهدف المهرجان فرق الفئات العمرية تحت 7 و8 سنوات في اندية ابوظبي الخمسة (العين، الجزيرة، الوحدة، بني ياس، الظفرة)، حيث يقام في ضوء المبادرات الهادفة لمجلس ابوظبي الرياضي ودورها الكبير في دعم قاعدة الفئات السنية في أندية أبوظبي بجانب الاهتمام الكبير لتفعيل البطولات والنشاطات للفئات العمرية الصغيرة في الأندية والعمل على تنمية روح التنافس الشريف وغرس الثقافة الرياضية عند الصغار وتطوير مهاراتهم وقدراتهم والوقوف عند مستوياتهم من خلال المهرجان الذي يشكل محطة مهمة لفرق الفئات السنية في أعمار 7 و8 سنوات، وفرصة مثالية للقاء والتعارف وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المتقدمة سعياً للخروج بنتاجات عمل مهمة تدعم خطوات تأسيس وتكوين فرق قوية وتتمتع بمواصفات المدارس الكروية العالمية المتميزة.
وفي ختام الجولة الثانية قدم حمد الشبيبي درع نادي الجزيرة إلى طلال الهاشمي تثميناً وتقديراً للدور الكبير والجهود المميزة لمجلس أبوظبي الرياضي في ترسية أهم البرامج والمبادرات لأندية أبوظبي.
بدوره قدم طلال الهاشمي شكره وتقديره لنادي الجزيرة على الاستضافة الناجحة لفعاليات الجولة الثانية للمهرجان من كافة الجوانب التنظيمية والتفاعل الرائع بين الفرق السنية لأندية أبوظبي للفئتين تحت 7 سنوات و8 سنوات، منوهاً إلى أن المهرجان برهن على قيمته وتميزه من خلال التواجد الجماهيري الكبير ومتابعة أولياء الأمور لأبنائهم وتشجيعهم وتحفيزهم ليشكلوا نواة المستقبل مع فرقهم، مؤكداً أن المهرجان يوفر فرصا رائعة، للكوادر التدريبية، وللاعبي الفرق من الأجيال الواعدة، مؤكداً بأن جميع المشاركين سيخرجون بمنجزات كبيرة من خلال التجمع الشهري لفرق الفئات العمرية في كل ناد، حيث سيتيح الفرص للتعبير عن مخزونهم وطاقاتهم بجانب اللقاء والتعارف وتبادل الخبرات والاحتكاك بتجارب الأندية مع بعضها، ليمهد إلى مراحل ثرية وجوهرية في ختام محطته التي انطلقت بناء على دراسة وأسس علمية ضمن البرامج التطويرية لمجلس أبوظبي الرياضي ودعمه الكبير لتطوير قاعدة الفئات العمرية في أندية أبوظبي.
من ناحيته أشاد حمد الشبيبي المشرف العام لأكاديمية نادي الجزيرة بالجهود الكبيرة التي يقودها مجلس أبوظبي الرياضي لدعم وتعزيز نجاحات قاعدة الفئات السنية بأندية أبوظبي، مثنياً على الدور الذي سيلعبه المهرجان الكروي للاعبين الصغار في تنشئة المواهب وتخريج أجيال قادرة على التمثيل المشرف لفرق أندية أبوظبي بشكل عام، متمنياً أن يخرج الجميع بفوائد وتجارب مهمة تساعد على تحقيق التقدم الكبير لفرق الفئات السنية في اندية ابوظبي، منوهاً إلى أن أكاديمية نادي الجزيرة تحرص على دعم المهرجان ورسالته الهادفة ودوره الفاعل في تنمية وتكوين فرق سنية تتميز بالتكامل الاحترافي.
الجدير بالذكر أن المهرجان يقام على مدى 6 أشهر بواقع مرة واحدة في كل شهر تجري مبارياته التي انطلقت في أكاديمية نادي العين بجولته الأولى وانتقل إلى أكاديمية نادي الجزيرة، ومن المؤمل أن تستضيف أكاديمية نادي الوحدة الشهر القادم فعاليات الجولة الثالثة ومن بعده بني ياس والظفرة، حيث تنص اللائحة الفنية على مشاركة كل ناد بفريقين للفئة العمرية تحت 7 سنوات وتحت 8 سنوات، وتقام المباريات بنظام الدوري من مرحلة واحدة والفريق الذي يحصد اكبر عدد النقاط يتوج بلقب المهرجان الذي سيحتفي بإبطاله في شهر أبريل من عام 2013.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي