صحيفة الاتحاد

الرياضي

حماد: العين يجدد عقود 11 لاعباً مواطناً

العين بدأ ترتيبات تغيير قائمة الأجانب

العين بدأ ترتيبات تغيير قائمة الأجانب

كشف محمد عبيد حماد مشرف فريق العين الأول لكرة القدم أن إدارة النادي وبتوجيهات من الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة قد عقدت جلسات مع عدد من اللاعبين من أولئك الذين انتهت عقودهم بالفعل أو في طريقها للانتهاء أو من تحتاج عقودهم إلى بعض التعديلات، وتوصلت الإدارة إلى تجديد عقود 11 لاعباً من الفريق الأول من المواطنين وتم التوقيع معهم خلال الأيام القليلة الماضية وأن اللاعبين هم رامي يسلم، هداف عبدالله العامري، محمد سالم، بندر محمد، عبدالعزيز فايز، سيف راشد، محمد فايز، حمد راقع، حمد المري، محمد عايض وداوود سليمان، وسبق هؤلاء التوقيع مع وليد سالم وعلي الوهيبي وأخيراً عمر عبدالرحمن علماً بأن بقية اللاعبين ما تزال عقودهم سارية.
وقال: بعض العقود قد تم تعديلها لما فيه مصلحة اللاعب من الناحية المادية وبعض الشروط الأخرى، بالإضافة إلى صرف مستحقات معظم اللاعبين، لافتاً إلى أن مدة العقود تراوحت بين ثلاث إلى أربع سنوات وتم تحديد القائمة وفقاً لرأي المدرب جالو، كما أن إدارة الفريق بدأت تحركاتها واستعداداتها المبكرة لإعداد اللاعبين المصابين وتجهيزهم للموسم الجديد.
وأضاف: إدارة الفريق بدأت وبالتنسيق مع إدارة النادي البحث عن ثلاثة لاعبين محترفين من الأجانب الذين سيحلون بدلاً من الثلاثي الحالي الذي يضم الإيفواري إبراهيما كيتا والبرازيلي إلياس روبيرو والروماني فالنتين الذين سيتم إنهاء عقودهم بنهاية الموسم الجاري، حيث لم يحالفهم التوفيق في تقديم الإضافة المطلوبة للفريق في مشاركاته المحلية والخارجية.
وقال: هناك عدة أسماء من المحترفين الأجانب مطروحة للتفاوض والنقاش وتبادل الرأي بين إدارة النادي وإدارة الفريق للوصول إلى صيغة نهائية للتعاقد مع ثلاثة من الأسماء المرشحة، ولكن لن يتم التعاقد مع أي لاعب إلا بعد التشاور مع المدرب ومعرفة رأيه الفني والمراكز التي يحتاجها الفريق.
وأكد حماد أن العين سيبحث عن لاعب آسيوي إذا استحدث اتحاد الكرة في نظام المسابقة الجديد لاعباً آسيوياً رابعاً وهي القضية المطروحة حالياً للنقاش.
وذكر حماد أن هناك عدداً من اللاعبين المواطنين الذين يرغب العين في ضمهم إلى صفوفه بداية الموسم المقبل، وسيتم ذلك وفقاً للمراكز التي يحددها المدرب إلا أنه لم يتم التفاوض مع أي لاعب في الوقت الراهن وتم إرجاء هذا الموضوع حتى نهاية الموسم.
وأشار حماد إلى أن المدرب الحالي البرازيلي ألكسندر جالو سيكمل مشواره مع العين حتى نهاية هذا الموسم، لافتاً إلى أن ثقة مجلس الإدارة كبيرة في المدرب جالو والذي يسعى بقوة لتجاوز هذه المرحلة والانتقال بالفريق إلى المنطقة الآمنة.
وأوضح حماد أن هناك أندية أبدت رغبتها في الاستفادة من خدمات بعض لاعبي الزعيم الذين ينوي العين الاستغناء عنهم بنهاية الموسم الجاري سواء كان عن طريق الاستعارة أو الانتقال النهائي، ولكن لن يتم اتخاذ أي قرار إلا بنهاية الموسم وبعد التشاور مع مدرب الفريق.
وقال: الإعداد للموسم المقبل يتضمن جملة من الأفكار التي لم تتبلور بعد بصفة نهائية وما تزال تحت الدراسة ومن بينها تنظيم دورة دولية بالعين بعد العودة من معسكر أوروبا الصيفي، مشيراً إلى أن النية تتجه أيضاً إلى إقامة معسكر آخر في إحدى الدول الخليجية وخوض جملة من المباريات التجريبية.
وأضاف: تلقى العين أيضاً مؤخراً دعوة للمشاركة في دورة دولية ودية تقام بإسبانيا، وقد أبدى النادي موافقته المبدئية للجهات المنظمة للمشاركة في هذه الدورة والتي ستنطلق في 25 يوليو المقبل وتنتهي مطلع أغسطس إلا إذا تعارضت مع شهر رمضان الكريم.
تأهيل المصابين
وأكد حماد أنه قد تقرر تأهيل اللاعبين المصابين منذ فترة طويلة حيث من المنتظر مغادرتهم إلى إيطاليا في 12 يونيو المقبل للدخول في برنامج تأهيلي حتى يكونوا على أتم الجاهزية قبل بداية المعسكر الصيفي . واللاعبون هم الحارسان يوسف عبدالرحمن وعبدالله سلطان وسالم عبدالله ومحمد فايز، وسيلتحق بهم عبدالله مال الله الموجود حالياً بألمانيا والذي من المقرر أن يكون قد أجرى عملية رباط صليبي بعد إصابته مؤخراً في الركبة.