الاتحاد

الرئيسية

قوات الأسد تسيطر على بلدة "خربة غزالة"

انتزع الجيش السوري اليوم الاربعاء، السيطرة على بلدة جنوبية استراتيجية من مقاتلي المعارضة، بعد قصف شرس استمر شهرين في تقدم يرجح ان يؤدي الى استعادة قوات الرئيس السوري بشار الاسد السيطرة على طريق نقل دولي.

وجاء سقوط بلدة خربة غزالة التي تقع في سهل حوران على الطريق السريع المؤدي الى الاردن، بعدما فشل مجلس عسكري سوري معارض يدعمه الاردن في مد المدافعين عن البلدة بالاسلحة.

وقال قادة المقاتلين والنشطاء في المنطقة، ان ذلك أثار استياء مقاتلي المعارضة بسبب ما اعتبروه نقصا في دعم الاردن لجهودهم الرامية الى هزيمة قوات الاسد بالمنطقة.

ويمتد سهل حوران الى مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل وهو مهد الانتفاضة ضد حكم عائلة الاسد الممتد منذ أربعة عقود والتي اندلعت في مدينة درعا في مارس اذار عام 2011.

وأفادت مصادر بأن مقاتلي المعارضة التابعين لمظلة الجيش السوري الحر كانوا قد قطعوا الطريق السريع الى الاردن قبل شهرين، لكن الحفاظ على الطريق بعيدا عن أيدي قوات الاسد يتوقف على السيطرة على خربة غزالة التي تقع في مفترق طرق يؤدي غربا الى مدينة درعا المتنازع عليها.

وقبل الانتفاضة السورية كانت التجارة بين دول الخليج وتركيا وأوروبا في بضائع بمليارات الدولارات تنقل على الطريق السريع الذي يمر من خربة غزالة، قبل أن تصل الى معبر نصيب الحدودي مع الاردن.

اقرأ أيضا

هوك يتوجه إلى الشرق الأوسط لبحث "العدوان الإيراني"