الاتحاد

الإمارات

منصور بن زايد يطلع على المخزون الجوفي للمياه في بحيرة سد «وادي شوكة»

منصور بن زايد خلال اطلاعه على بحيرة السد وجهود إنشاء سياحة مائية بالمنطقة بحضور ثاني الزيودي  (الصور من وام)

منصور بن زايد خلال اطلاعه على بحيرة السد وجهود إنشاء سياحة مائية بالمنطقة بحضور ثاني الزيودي (الصور من وام)

رأس الخيمة (وام)

قام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس الأول، بزيارة «سد وادي شوكة» برأس الخيمة، حيث تفقد سموه منطقة السد المائي، واطلع على المخزون الجوفي لمنسوب المياه في بحيرة السد الذي يعتبر من المشروعات الرائدة المستدامة التي تم تنفيذها بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وضمن مبادرات سموه لتطوير البنية التحتية في مختلف مناطق الدولة.
وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد بدعم مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لمشاريع السدود، والتي تهدف إلى تطوير البنية التحتية والمحافظة على الموارد المائية وتنميتها، مشيراً سموه إلى أهمية هذا المشروع الحيوي الذي يأتي بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي إطار حرص سموه على أحوال المواطنين واحتياجاتهم، وتوفير مقومات العيش الكريم والحياة الحضارية لمواطني هذه المناطق.
واستمع سموه من القائمين على السد من وزارة الطاقة، إلى شرح موجز عن مساهمة السد في تغذية المياه الجوفية والجهود المبذولة لإنشاء سياحة مائية في المنطقة، للاستفادة من موقع ومياه السد المحتجزة، ووجّه سموه في هذا الصدد بدراسة توسعة السد للاستفادة أكثر من كميات المياه المحتجزة، كما وجّه سموه بتعزيز المرافق السياحية للسد والاستفادة القصوى من الإمكانات المتوافرة لدعم السياحة في المنطقة.
واطلع سموه خلال الجولة على مشروع إستراتيجية الأمن المائي، والذي يهدف إلى حماية موارد المياه الجوفية من الاستنزاف، وتنميتها لضمان استدامتها للأجيال الحالية والمستقبلية. كما اطلع سموه على تطبيق إلكتروني للسدود والحواجز المائية في دولة الإمارات، قامت بإعداده وزارة الطاقة، ويتيح الوصول إلى مواقع السدود في الأودية، ويوفر المعلومات الهندسية والمائية التي تهم الزوار والدارسين والباحثين. وفي ختام الزيارة، أثنى سمو الشيخ منصور بن زايد على جهود القائمين على مشروع السد الذي تم تشييده وفقاً لأفضل المعايير العالمية.
يذكر أن سد وادي شوكة تم افتتاحه في عام 2001 ويعتبر من أكبر السدود في الدولة، حيث تجتمع فيه نسب كبيرة جداً من مياه الأمطار، ما يساهم في تعزيز مخزون المياه الجوفية في الدولة، وتقدر قدرته الاستيعابية بـ 275 ألف متر مكعب، ويبلغ ارتفاعه 13 متراً، والطول 107 أمتار. رافق سموه في الجولة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة، وعدد من المسؤولين.

اقرأ أيضا