الاتحاد

الإمارات

«أن أم سي»: 10 دراهم عن كل مراجع للأطفال اللاجئين

خلال احتفال مستشفى ان ام سي بمناسبة يوم التأسيس (تصوير: متوكل مبارك)

خلال احتفال مستشفى ان ام سي بمناسبة يوم التأسيس (تصوير: متوكل مبارك)

منى الحمودي، أحمد مرسي (أبوظبي، الشارقة)

خصصت شركة «أن أم سي»، للرعاية الصحية، مبلغ 10 دراهم عن كل مراجع لمرافقها، لتقديمها كدعم للأطفال اللاجئين حول العالم، مساهمة منها في مبادرات «عام الخير»، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بإعلان عام 2017 عاماً للخير.
وقال راسانت مانغات الرئيس التنفيذي لشركة أن أم سي، خلال احتفال أقيم أمس في أبوظبي والشارقة، بمناسبة يوم التأسيس: «إن الأول من شهر أغسطس هو يوم تأسيس أن أم سي، وانعكاساً لمواءمة أهدافنا مع نهج حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن ذلك يتيح لنا فرصاً لتعزيز القضايا الجديرة بالاهتمام وتجديد التزامنا بما يصب في الصالح العام بإطلاق مثل هذه المبادرات الخيرية».
وأكد أن الشركة، والتي تعتبر أكبر مقدم للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تؤكد التزامها وتضامنها مع رؤية أصحاب السمو حكام الإمارات، عبر تخصيص موضوعها الاحتفالي لهذا العام بما يتواءم مع «عام الخير».
وأفاد بأن الشركة ستعكس رسالتها المتسقة وتوجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال إصدار قرار بتعيين «ضباط للسعادة» في كل مستشفى، يكون اختصاصهم النظر في شؤون المرضى وتذليل العقبات، إن وجدت، بالإضافة إلى تعيين ضباط سعادة آخرين من شأنهم إسعاد القوى العاملة لدى المجموعة والبالغ عددهم 12,000 موظف. وأشار مانغات إلى أن مستشفى الزهراء بالشارقة، وبعد إتمام شرائها من قبل الشركة، مؤخراً بقيمة فاقت ملياري درهم، تعتبر من أكبر المستشفيات في القطاع الخاص بالإمارة، وتضم كذلك أعلى نسبة استشاريين في المستشفيات الخاصة داخل الدولة بواقع 55 مستشاراً، وتضم 185 طبياً متخصصاً يعملون في 32 تخصصاً. ولفت إلى أن الفترة المقبلة ستشهد اهتماماً بالأمراض السرطانية وتقديم الرعاية الطبية الشاملة للمرضى في الأمراض طويلة الأمد، وأشار مانغات إلى وجود 34 من المراكز والمرافق الصحية التابعة لشركة «أن أم سي» تقدم خدماتها سنوياً لما يقارب 4 ملايين مراجع سنوياً، ويشكل المواطنون ما نسبه 40% منهم، مع وجود 12 ألف موظف من مختلف التخصصات .

اقرأ أيضا