الاتحاد

دنيا

بيئة العمل تسبب الربو لدى البعض

العمال الأميركيون الذين يعانون من عوارض الحساسية أو الربو في بيئة العمل، ربما فعلا كانت لديهم حساسية تجاه العمل· تقول 'الأكاديمية الأميركية للحساسية والربو' إن نحو 15 بالمائة من حالات الربو في الولايات المتحدة الأميركية لدى العاملين الأميركيين البالغ عددهم 24,5 مليون عامل، لها ارتباط بالعمل·
وتوصف حالة الربو الوظيفية عموما على أنها اضطراب في الرئتين ناتج عن تنشق الغازات واللهب والغبار والمواد القابلة لإيقاع الضرر الأخرى، أثناء أداء الوظيفة·
غير أن التاريخ الشخصي أو التاريخ العائلي للشخص قد يجعله مرشحا للإصابة بالربو إذا كان ذلك ينحدر في العائلة، كما يقول البروفيسور 'مايكل زاخاريسن'، ومع ذلك، فإن العوارض قد تتولد للمرة الأولى لدى الشخص الذي لا يوجد سجل بالربو في تاريخ عائلته، إذا ما تعرض للاسباب والعوامل (الغازات والغبار واللهب، إلخ) التي تسبب الربو والحساسية·
من عوارض الربو الوظيفي: ضيق النفس، وانقباض الصدر، وصفير التنفس، وصعوبة ممارسة الرياضة، والقحة، والأنف الجاري، واحتقان مجرى الهواء، وتوتر العينين·

اقرأ أيضا