الاتحاد

الرياضي

«الأحمر» لن يُلدغ مرتين

وصف البرازيلي جرافيتي مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي مباراة اليوم أمام الوصل بالصعبة، لأنها تأتي قريبة من اللقاء الذي جمع الفريقين في الكأس، وانتهى بخسارة “الفرسان” برباعية، والخروج من بطولة مهمة، مشيراً إلى أن فريقه سوف يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية، والخروج فائزاً، واستغلال عاملي الأرض والجمهور، نافياً أن يكون الفكر المسيطر عليه وكذلك لاعبي الأهلي انتقامياً، بهدف السعي للثأر من الخسارة في الكأس، وقال إن من يتعامل مع المباريات بالفكر الغاضب الناتج عن الرغبة في الثأر والانتقام من مباراة سابقة، لا يحقق الفوز، وبالتالي يسقط في دوامة الخسارة مرة أخرى، ولكن من يتعامل بتركيز شديد طوال الـ90 دقيقة، هو من يضحك كثيراً في النهاية.
وأضاف: لن نتعامل مع مباراة اليوم على أنها مباراة ثأرية، فما حدث من قبل أصبح من الماضي، والتاريخ، ولا يمكن التفكير فيه طويلاً، بل يجب التعلم منه، والتركيز أمام المنافس، والعمل على استغلال أخطائه خلال المباراة، وتسجيل الأهداف، فما حدث في المواجهة الأخيرة، يتلخص في أن الوصل كان محظوظاً بضياع فرصتين محققتين في توقيت قاتل، ارتدتا بأهداف على الأهلي، ولو تحولت الفرص إلى أهداف لصالحنا ما خسرنا اللقاء الماضي.
وعن مستواه في خلال الفترة الماضية، وعودته للتسجيل بعد فترة من الغياب، وقدرته على هز شباك الوصل، قال: أتمنى التسجيل في لقاء اليوم، فهو لقاء “ديربي” وجماهيري وله طابع خاص، ومن جانبي أهوى التسجيل في مثل هذه اللقاءات، ورغم أن الوصل يملك حارس مرمى متميزا، ودفاعا جيدا، لكننا نملك التصميم والإرادة على اختراقه، والوصول للشباك، وندرك أن هدفه أيضاً التسجيل في الأهلي، وثقتي كبيرة في دفاعات “الفرسان” بأنها قادرة على التصدي لمحاولات “الفهود”.
وأكد جرافيتي أنه من معجبي مارادونا اذ يعتبر “أيقونه” في عالم كرة القدم، وقال إن “الأسطورة” حالة خاصة في دنيا الساحرة، وله تقدير واحترام بالغ، وهو بالنسبة لي “أسطورة حية” عندما كان لاعباً، وهو أيضاً أسطورة كمدرب له “كاريزما”، واللعب أمام فريق يدربه له طعم خاص بكل تأكيد.
وبمناسبة مواجهة الأهلي والوصل، التي شهدت في آخر لقاء بينهما هروب مواطنه جاجا وعدم عودته لصفوف الأهلي، وما إذا كان غيابه أحدث الفارق قال جرافيتي إن جاجا خسر الكثير بهروبه، فلا يوجد لاعب محترف يقدم على ما فعله، وهو سبب لي إحراجاً شديداً، لأننا برازيليان، وفي العالم كله تجد اللاعب البرازيلي يقدم أفضل ما لديه، ويحافظ على تعاقداته، ولكن جاجا أقدم على تصرف غير متوقع على الإطلاق، وعموماً نحن أغلقنا هذا الملف تماماً، ولا يمكنني الحديث عنه كثيراً، والأهلي يملك العديد من العناصر المتميزة والقادرة على سد أي ثغرة تظهر بالفريق، كما أن النادي لا يجب أن يقف على أي لاعب مهما كان مؤثراً.
وتطرق جرافيتي إلى الأهداف التي يسعى الأهلي لتحقيقها في لقاء اليوم، حيث أشار إلى أن “الفرسان” يتطلع إلى الفوز، ولا شيء سواه، وهذا حق مشروع، خاصة أن الفريق واجه هذا الموسم فترات صعبة، ولكن الأداء يتحسن، والفريق باتت لديه شخصية داخل الملعب، ويقدم مستويات مرتفعة، من مباراة إلى أخرى، وبلغ الأداء مرحلة جيدة للغاية، ونحن نحاول استغلال الدفعة المعنوية التي حصل عليها الفريق لصالحنا هذه المرة بعد سلسلة من النتائج الإيجابية.
وكشف جرافيتي عن رغبة جارفة لدى لاعبي الأهلي في تحسين وضع الفريق خلال الدور الثاني، وذلك عبر جمع أكبر قدر من النقاط، لإنهاء الموسم في أفضل ترتيب ممكن، مشيراً إلى أن مشوار الدوري طويل، ولا يمكن أن يستسلم الفريق أو اللاعبون تحت أي ظرف من الظروف.
وأشاد جرافيتي بالمعاملة الاحترافية خلال الفترة الماضية في الأهلي، خاصة بعدما خرج الفريق من بطولة الكأس، وقبلها بخسارة اللقب الخليجي أمام الشباب، حيث اهتم الجميع بالالتفاف حول الفريق، ودعم اللاعبين نفسياً وإزالة حالة الإحباط التي سيطرت عقب تكرار مسلسل الهزائم وعدم التوفيق، وقال إن إدارة الأهلي محترفة، وتجيد التعامل مع جميع لاعبي الفريق، نحن نسعى لرد الجميل للإدارة والجمهور.
ووجه جرافيتي رسالة إلى جماهير الأهلي، قائلاً “أتمنى أن أجد عشاق القميص “الأحمر” في المدرجات، وأن تقوم بدورها في دعم الفريق، خاصة في لقاء اليوم الصعب أمام الوصل، كما أتمنى أن تستمر في مساندة “الفرسان”، خاصة بعدما بات الأداء يتحسن، والفريق في أفضل حالاته، ولكن المؤكد أيضاً أن وجود الجمهور في المدرجات لا غنى عنه، ويؤثر بصورة إيجابية.


غيابات

دبي (الاتحاد) - يغيب عن تشكيلة الأهلي التشيلي لويس خيمنيز الذي تعرض للإصابة بتمزق في العضلة الخلفية، ويحتاج لفترة لن تقل عن أسبوعين للتأهيل والعلاج، وكذلك خالد محمد الذي عاودته الإصابة مجدداً.
وأعلن الجهاز الطبي أن إصابة خيمنيز عبارة عن تمزق في العضلة الخلفية، ولكنه لم يفصح عن المدة التي يحتاج إليها، من أجل العلاج، غير أن مثل هذه الإصابات، تتطلب غياباً لا يقل عن أسبوعين أو 3 أسابيع وفق قدرة اللاعب على استعادة عافيته.
وعانى الأهلي خلال الفترات الماضية من كثرة الغيابات، خاصة في الدفاع، ويعتبر خالد محمد ويوسف محمد من أكثر اللاعبين تعرضاً للإصابات هذا الموسم، وفي الوقت الذي شفى فيه الأول تماماً، وعاد للدفاع مما شكل إضافة فنية كبيرة.
ويغيب عن صفوف الوصل في مباراة اليوم الثلاثي سعود سعيد ومحمد جمال وطارق حسن بسبب الإصابة التي لحقت بجمال وطارق في المباراة الأخيرة، واستمرار خضوع سعود للعلاج.

طارق أحمد: الوصل منافس لا يستهان به
دبي (الاتحاد) - أكد طارق أحمد لاعب وسط الأهلي أن لقاء اليوم أمام الوصل فرصة أمام زملائه اللاعبين لرد الدين لـ”الفهود” على الخسارة الأخيرة في الكأس، وشدد طارق على أن الوصل رغم ذلك يعتبر منافساً لا يستهان به، ويملك لاعبين متميزين في كل الخطوط، وهو فريق يقوده مدرب بحجم الأسطورة مارادونا، وبالتالي يحسب لاعبو الأهلي ألف حساب للقاء اليوم، ولكن رغبة الفوز قائمة لإسعاد الجماهير ومواصلة الصحوة التي سيطرت على “الفرسان” خلال الفترة الماضية.

حسن علي إبراهيم: جاهز للمشاركة
دبي (الاتحاد) - أكد حسن علي إبراهيم لاعب الوصل أنه جاهز للمشاركة، وتحت أمر الجهاز الفني، خاصة أنه شارك في مباريات مختلفة مع فريق الرديف، ولا مانع من ظهوره مع الفريق الأول، حيث لا توجد أي اتفاقات مسبقة، بعدم ظهوره أمام فريقه السابق، رغم أنه يلعب بنظام الإعارة
لـ «الفهود»
وأضاف أن المباراة بشكل عام حساسة بين الفريقين للموقف الصعب في الدوري ورغبة الوصل في استعادة الانتصارات، والفرسان لتحقيق نتيجة ترضي طموحه .

التدريب الأخير

دبي (الاتحاد) - ركز الجهاز الفني للأهلي على اللعب الجماعي، وتشكيل التكتل المطلوب في الوسط، لمنع الوصل من السيطرة على الكرة والتحكم بها، فضلاً عن الاهتمام بالتحرك طولاً وعرضاً بمختلف أرجاء الملعب بكرة ودونها، وتألق لاعبو الوسط طارق أحمد وعامر مبارك والحمادي وأحمد خميس وعلي حسين خلال التدريبات، فضلاً عن الصراع الشرس في الدفاع بين بشير سعيد وعبد الله تراوري وأحمد سالم ويوسف محمد. وعلى مستوى الهجوم أصبح الأهلي أفضل بعد التفاهم الواضح بين جرافيتي وأحمد خليل، وهو ما يمنح الفريق ميزة إضافية في هذا الخط الذي عانى من سوء توفيق غريب خلال الفترة الأخيرة. ومن المنتظر أن يلعب الوصل بطريقة 4- 4 - 2، واستقر مارادونا على التشكيلة التي يخوض بها المباراة وكذلك مجموعة اللاعبين التي تنفذ خطته وأفكاره، وهناك تصميم من لاعبي “الفهود” على نسيان ما حدث من نتائج ، على أمل أن يستعيد الفريق ذاكرة الانتصارات، لم يكشف مارادونا في التدريب قبل الأخير عن معالم العناصر التي تخوض اللقاء.

اقرأ أيضا

اتفاقية تفاهم بين «الجو جيتسو» والأولمبياد الخاص