الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يكتسح تمهيدية كارولاينا الجنوبية

أوباما وزوجته وسط حشد من مؤيديه في كولومبيا بولاية كارولاينا الجنوبية

أوباما وزوجته وسط حشد من مؤيديه في كولومبيا بولاية كارولاينا الجنوبية

اكتسح السيناتور الديمقراطي باراك أوباما الانتخابات التمهيدية لحزبه في ولاية كارولاينا الجنوبية ، وحقق فوزا كاسحا وباهرا في سعيه للحصول على ترشيح حزبه في الانتخابات الرئاسية وحصل على 55 في المئة من اصوات الناخبين بهامش فوز اثنين إلى واحد على منافسته الرئيسية السيناتور هيلاري كلينتون· وهذا هو أول فوز بالأغلبية بالنسبة له والثاني في إحدى الولايات بعد فوزه في ولاية أيوا في وقت سابق من الشهر الجاري· ويعد هذا النصر دليلا قويا على قدرة أوباما على تخطي مسألة العرق ليس فقط في ولايات أقصى الجنوب الاميركي ولكن في كل انحاء البلاد·
ومنيت كلينتون ''60 عاما'' السيدة الاولى السابقة بانتكاسة كبيرة بعد حصولها على 27 في المئة فقط من اصوات الناخبين· أما السيناتور السابق والمرشح السابق لمنصب نائب الرئيس جون إدواردز ''54 عاما'' فقد حصل على 18 في المئة· وألقى أوباما 46 '' عاما'' خطاب النصر قبالة جمع ضخم من مؤيديه السود والبيض وذوي الأصول اللاتينية الذين توقفوا عن الهتاف ''نريد التغيير'' من أجل سماع خطابه· وعاتب السيناتور أولئك الذين رأوا ان الانتخابات التمهيدية في كارولاينا الجنوبية والانتخابات العامة من منظور عرقي·
وقال أوباما'' إن الأمر لا يتعلق بالسود في مواجهة البيض ولكن الأمر يتعلق بالماضي في مقابل المستقبل··· إن الامر يتعلق باستسلامنا لنفس الانقسامات القديمة والتمثيلية السياسية التي تحدث حاليا أو أن نتطلع لسياسة الحس السليم، سياسة التضحيات المشتركة والرخاء المشترك''· وأرسلت كلينتون رسالة مكتوبة لتهنئة أوباما وطارت بعد ذلك لناشفيل بولاية تينيسي حيث قامت بتهنئته علنا مرة أخرى وقالت إنها وضعت هزيمة كارولاينا الجنوبية وراءها وإن ''عيون البلاد'' تحولت إلى تينيسي وإلى أكثر من 20 ولاية ستصوت في أضخم انتخابات تمهيدية في الخامس من فبراير القادم· أما إدواردز المتأخر كثيرا في المركز الثالث في استطلاعات الرأي القومية فقد قال لشبكة (سي إن إن) الإخبارية إنه لايفكر في الانسحاب وإنه ''مستمر في طريقه لأبعد مدى''·
وقال إنه جمع الكثير من الاموال عبر الانترنت في الأسابيع الأخيرة وهو ما أعطاه ''القوة'' على الاستمرار في معركته من أجل ''الطبقة المتوسطة المنسية وغير المؤمن عليهم وكبار السن الذين لا يحصلون على الرعاية''·
وينتمي حوالي نصف الناخبين في كارولاينا الجنوبية البالغ عددهم 2,5 مليون شخص للأميركيين من أصول أفريقية· وشارك الكثيرون فى الانتخابات التمهيـــدية للحـــــزب الجمهوري حيث أعطوا أصواتهم للسيناتور الجمهوري جون ماكين ''71 عاما'' اكبر المرشحين للفوز بأعلى الأصوات في المؤتمر العام للحزب الذي يعقد في وقــــــت لاحق هذا العام· ولم يبـــــــق إلا ولاية واحدة قبل الانتخابات التمهيدية المقررة في الخامس من فبراير القادم·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يشرح لمواطنيه عواقب "بريكست" بدون اتفاق