عربي ودولي

الاتحاد

ضابط إسباني في «يونيفيل» يعبر من لبنان إلى إسرائيل

بيروت (الاتحاد) - اجتاز ضابط برتبة رائد يدعى كاليدرون في الكتيبة الإسبانية، ضمن قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب لبنان «يونيفيل» أمس، السياج الشائك على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة عبر بوابة فاطمة ومكث نحو نصف ساعة مع الجنود الإسرائيليين الذين يعملون في إقامة الجدار الإسمنتي قٌُبالة البوابة قبل أن يعود إلى موقعه.
وأثار الجيش اللبناني الأمر لدى قيادة «يونيفيل» في الناقورة، بعدما اعتبر دخول الضابط الإسباني الأراضي الإسرائيلية من لبنان خرقاً للسيادة اللبنانية، وتقدم باحتجاج شديد اللهجة، مطالباً بإبعاده ومعرفة أسباب فعلته.
وعقد القائد الميداني في الجيش اللبناني العميد الركن أمين أبو مجاهد، وقائد القطاع الشرقي في «يونيفيل» اسيلا اجتماعاً لبحث الموضوع، وسط إصرار الجانب اللبناني على ترحيل كاليدرون الذي يتولى قيادة فصيلة في الكتيبة الإسبانية.
وكان قائد «يونيفيل» الجنرال باولو سبيرا قد تفقد الأشغال الإسرائيلية في بناء الجدار، بعدما انتقل من الناقورة إلى مستوطنة المطلة الإسرائيلية في موكب سيارات برفقة ضباط دوليين، فيما عبر كاليدرون الحدود مشياً.

اقرأ أيضا

ارتفاع وفيات كورونا في إيران إلى 43