الاتحاد

الرئيسية

التشاؤم يخيم على محادثات التغـير المـناخي في سـيدني


سيدني - وكالات: ساد جو من التشاؤم خلال فعاليات اليوم الأول لاجتماع مسؤولين كبار من أستراليا واليابان والولايات المتحدة والصين وكوريا والهند ضمن محادثات التغير المناخي في سيدني· ووصف أحد أعضاء الوفود الاجتماع الذي يستمر يومين بأنه 'محادثات' بين الحكومات ومسؤولي الصناعة بشأن تكنولوجيات تعمل على إبطاء انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري والتي تسبب ارتفاع حرارة الارض· وحرص المشاركون على التقليل من التوقعات، فلم يحدد المشاركون أن أهدافهم هي خفض الانبعاثات أو وضع آليات تتعلق بالسوق وتكلفهم أموالا أو يوقعوا اتفاقات ملزمة لتبني تكنولوجيات أكثر حرصا على البيئة· وقال الموفد الاميركي ومستشار البيت الأبيض بشأن السياسة البيئية جيم كوناجتون إن المحادثات 'ليست صيغة للي الذراع، ووصفت جماعات الضغط البيئية التي لم يسمح لها بالحضور الاجتماع بأنه ستار دخان من الحكومتين الأسترالية والأميركية لإقناع الناخبين بأنهما تفعلان شيئا من أجل الإبطاء بتغير المناخ·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد وبوتين يشهدان تبادل اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين البلدين