الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: 4,25 مليون نازح داخل سوريا

جمال إبراهيم، أ ف ب (عمان، جنيف ) - أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أمس، أن عدد السوريين النازحين داخل بلادهم جراء النزاع الدموي الدائر منذ 26 شهراً، ارتفع إلى 4,25 مليون شخص. وقال جينز لايركي المتحدث باسم المكتب إن «حركة تنقل النازحين داخل البلاد لا تزال واسعة النطاق وغير محددة نظراً لأن العديد من السوريين ينزحون عدة مرات». وصرح للصحفيين «خلال الأشهر القليلة الماضية زاد العدد عن الضعف حيث ارتفع من نحو مليونين إلى 4,25 مليون شخص».
ومع إضافة عدد اللاجئين خارج سوريا الذي يزيد على 1,4 مليون سوري، فإن أكثر من ربع عدد السوريين قبل الحرب (22,5 مليون) اجبروا على الفرار من منازلهم منذ اندلاع العنف بالبلاد منتصف مارس 2011.
وقال لايركي إن غالبية النازحين داخل البلاد يتركزون في مدينة حلب، حيث يبلغ عددهم 1,25 مليون، يليها ريف دمشق حيث يبلغ عددهم 705200 شخص. وأضاف أنه رغم المخاطر، فإن وكالات الإغاثة لا تزال تتمكن من عبور خطوط الجبهة للوصول إلى المحتاجين.
وتابع «بشكل عام، فإنه ما بين يناير وأبريل الماضيين، فقد وصلت قوافل الإغاثة التي ترأسها الأمم المتحدة إلى نحو 764 ألف شخص في مناطق يصعب الدخول إليها». وأضاف «من بين 10 قوافل عبرت خطوط النزاع، فقد استهدفت 5 منها المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة، بينما وصلت 5 أخرى إلى مناطق متنازع عليها». ودعت الأمم المتحدة سوريا إلى السماح بوصول المساعدات عبر تركيا إلى الأشخاص الذين يحتاجونها شمال البلاد. إلا أن لايركي قال «حتى الآن، فإن الحكومة السورية ترفض أي عمليات إغاثة عبر الحدود».
من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور أمس بعمان خلال لقاء مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إن «الأردن محاط بظروف صعبة نتيجة الأوضاع الإقليمية الدقيقة والصعبة»، مؤكداً أن ما يحدث في سوريا يقلقنا أكثر وأكبر من أي دولة أخرى. ?ولفت النسور إلى أن الأردن يستضيف نحو مليون وربع المليون سوري، وهو ما يعادل نحو 20? من سكان المملكة، مما يشكل ضغطاً وعبئاً إضافياً على موارد البلاد المحدودة أصلاً ولا سيما في المجالات الصحية والتعليمية والمياه وفرص العمل. وأكد أن الأردن اضطر للتوجه إلى مجلس الأمن لطلب مساعدة المجتمع الدولي في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين، مشدداً على أن بلاده لم تطلب إقامة منطقة عازلة أو حظر طيران جنوب سوريا. ?وقال المسؤول الأردني «نحن مستمرون في استقبال من يلجأ إلى بلدنا ولن نردهم فضلاً عن أن القانون الدولي لا يجيز لنا عدم استقبالهم».

اقرأ أيضا

ترامب يعقد عدة اجتماعات ثنائية على هامش قمة مجموعة العشرين