الاتحاد

الرئيسية

ملف إيران على أبواب مجلس الأمن


عواصم -وكالات الأنباء : أصبح ملف إيران النووي على أبواب مجلس الأمن الدولي بعد أن استأنفت طهران أبحاث الوقود النووي بما في ذلك تخصيب اليورانيوم · وبينما تواصلت ردود الفعل الدولية المنددة بالخطوة الإيرانية ، أجرت أوروبا والولايات المتحدة وروسيا مشاورات واتصالات مكثفة لاتخاد خطوة حاسمة ضد إيران التي أعلنت أمس تمسكها وإصرارها على الاستمرار في تطوير برامجها النووية· ورجح رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن تتم إحالة ملف إيران النووي لمجلس الأمن الدولي قائلا إنه يسعى للتوصل إلى اتفاق دولي بهذا الشأن· وأبلغ بلير البرلمان البريطاني أن ضمان هذا الاتفاق هو الخطوة الأولى التي سيقررها الحلفاء ومن ثم يأتي التفكير بتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها، دون استبعاد أي إجراء آخر على الإطلاق · وقال إن بريطانيا تجري اتصالات وثيقة مع واشنطن ودول أخرى للتوصل لاتفاق ربما يتضمن إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن في خطوة قد تؤدي إلى فرض عقوبات عليها·
من جانبه أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عقد اجتماع في برلين اليوم للدول الأوروبية الثلاث المكلفة بالتفاوض بشأن البرنامج النووي الإيراني ·
واعتبر الوزير أن هذا اللقاء قد يسفر عن 'توصية' لإيران أو الإعلان عن تقرير سيرفع إلى مجلس الأمن· وأجرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الروسي سيرجي لافروف مشاورات عبر الهاتف بشأن التصعيد الإيراني· وفي وقت لاحق أعلن البيت الأبيض مساء أمس أن إيران أقدمت على خطأ خطير في الحسابات وأن واشنطن تجرى اتصالات مكثفة مع الحلفاء الأوروبيين بخصوص ما ينبغي القيام به·
وفي المقابل واصلت إيران تحديها للمجتمع الدولي على لسان رئيسها محمود أحمدي نجاد الذي أعلن الاستمرار في البرامج النووية ، مؤكدا أن بلاده لا تخشى الضجة القائمة في الغرب، فيما قال هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام سندافع بحكمة عن حقوقنا وإذا تسببوا لنا في المتاعب سيندمون على ذلك
إلى ذلك أفادت أنباء صحفية بريطانية أمس نقلا عن مصادر عسكرية واستخبارية ، بأن إسرائيل تقوم بتحديث خطط لتوجيه ضربة استباقية للمنشآت النووية الإيرانية نهاية مارس المقبل· وكشفت تلك المصادر لصحيفة ' هيرالد ' عن أن الغارات الإسرائيلية ستشنها قاذفات بعيدة المدى من طراز 'اف 15 اى ' وصواريخ كروز ضد عشرات المواقع النووية الإيرانية· وأشارت الصحيفة إلى أن طيارين في الفرقة الجوية 69 الإسرائيلية قاموا بمراجعة هذه الخطط وأجروا بروفات للمهام التي سينفذونها· وتوقعت المصادر أن يتم شن الغارات ضد إيران من مواقع جوية في إقليم كردستان شمال العراق·

اقرأ أيضا