الاتحاد

الإمارات

6 جرائم قتل مع سبق الإصرار والترصد في دبي خلال 2005


دبي-عبدالله النعيمي:
وصل عدد قضايا القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد التي وقعت في دبي مع نهاية العام الجاري اكثر من 6 قضايا وقعت في كل من منطقة بردبي وديره الأمر الذي يثير التساؤل عن مكامن الخلل هل هي في القانون ام في القضاء أم في التأشيرات؟ وتشمل القضايا التي احيلت للقضاء ومازال البعض منها يتداول في أروقة المحاكم :قضية زوجة افريقية قتلت زوجها اثر مكالمة هاتفية وردتها من بلدها اوغندا حيث ضغطت على رقبة زوجها حتى فارق الحياة·
وكانت النيابة العامة قد وجهت للزوجة المتهمة'ا·ز' 36 عاما زائرة انها قامت بتاريخ 31 يوليو الماضي بقتل زوجها'ويلسون ·م' عمدا عن طريق الضغط العنيف على رقبته واصابته باصابات اودت بحياته كما اسندت إليها انها تعاطت المشروبات الكحولية في غير الأحوال المصرح بها قانونا وطالبت النيابة بمعاقبة المتهمة بقانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987 وقانون مراقبة المشروبات الكحولية لسنة ·1972
وبالتحقيق مع الزوجة المتهمة أكدت انها وصلت برفقة زوجها للدولة قبل يوم من الحادثة واعترفت بانها تعاركت مع زوجها اثر مكالمة هاتفية وردت لهاتفها النقال من أحد اصدقائها في أوغندا حيث اسهم ذلك في اثارة زوجها ودخوله معها في عراك وخلال الشجار قامت بدفعه فسقط على الأرض·
الا ان الشرطة وبعد ان تفقدت كاميرات التصوير التي كانت موضوعة على ممر الفندق شاهدت شخصا يدخل لغرفة المجني عليه وبعد خمس دقائق دخلت الزوجة المتهمة وبعد دقائق دخل نادل المطعم مما يؤكد أن هناك تخطيطا لارتكاب الجريمة ·
قتل مواطن
في قضية اخرى قضت المحكمة الابتدائية خلال الشهر الماضي بمعاقبة خمسة متهمين بالسجن المؤبد على قتلهم مواطن سبعيني بمنطقة العوير·
وكانت شرطة دبي مع نهاية شهر مايو الماضي قد تلقت بلاغا مفاده وقوع جريمة قتل في منطقة العوير، وبانتقال الشرطة عثروا على الضحية البالغ من العمر 73 سنة، مقتولاً في غرفته، ومربوطاً من اليدين والرجلين والدماء تسيل من جسده، وبعد التحقيق تبين أن المجني عليه كان يقيم مع زوجته واطفاله وانه كان نائما في الغرفة المجاورة لغرفة زوجته وقالت زوجته انها في ليلة الجريمة كانت نائمة في غرفة مجاورة، ولاحظت ان زوجها لم ينهض لصلاة الفجر كعادته، فذهبت لتفقده، لتجده مقتولاً ومقيداً في سريره كما لاحظت ان الخزنة الصغيرة التي كانت إلى جانبه قد اختفت فاتصلت على الفور بأبنها الذي قام بدوره بالاتصال بشرطة دبي·
وبعد ان جمعت الشرطة كافة خيوط الجريمة استطاعت وبالتعاون مع شرطة الشارقة وعجمان من القاء القبض على اثنين من المتهمين المقيمين في الشارقة وتسليم المتهم الثالث المقيم في عجمان·
وبعد ان واصل فريق العمل من الشرطة جهوده تم ضبط كافة المتهمين الخمسة خلال 48 ساعة من ارتكاب جريمتهم حيث تبين ان المتهم الاول 'س· م' ارتكب الجريمة بمشاركة شركائه الاربعه وهم 'ك· خ' و'م· ع' و'م· ر' و'م· ن' وجميعهم من الجنسية البنغالية وتتراوح اعمارهم ما بين 25 - 30 عاماً·
وفي قضية ثالثة وقعت احداثها خلال النصف الثاني من العام الجاري تمثلت في قيام شاب إيراني الجنسية في العقد الثاني بقتل رجل إيراني في العقد الرابع بطعنه بسكين بداخل غرفة المجني عليه باحد فنادق دبي وهرب المتهم بعد ان سرق محفظة المجني عليه إلى إمارة الشارقة حيث اتجه للمطار محاولا العودة لإيران إلا أنه لم يعثر على طائرة في يوم الجريمة وانتظر لمدة يومين في أحد فنادق الشارقة انتظارا لطائرة تقله لوطنه الا ان يقظة وسرعة رجال الشرطة اسهمت في ضبطه واحالته للقضاء في دبي·
ثلاثة يقتلون مهندسا
وفي جريمة رابعة وقعت خلال ديسمبر الجاري قتل ثلاثة متهمين ايرانيين اثنان منهم عاطلين عن العمل وثالث زائر مهندسا معماريا يحمل الجنسية الإيرانية وذلك بعد ان دخلوا شقته وقيدوا يديه ورجليه على كرسي وكمموا فمه واعتدوا عليه بالضرب ثم تعذيبه حتى فارق الحياة ومن ثم سرقوا ممتلكاته وامواله وهربوا إلى إمارة الشارقة غير ان تتبع رجال الشرطة لخيوط الجريمة خلال وقت وجيز ساعد على ضبط المتهمين واحالتهم للنيابة العامة في دبي·
صرخت فنحرها
وفي قضية خامسة نحر متهمان من الجنسية الباكستانية فتاة تحمل جنسية شرق اوروبا وذلك بعد مضاجعتها حيث طلب المتهمان من المجني عليها تسليمهما بعض الأموال إلا انها رفضت فما كان من المتهمين الا ان اخرجا السكاكين التي اخفاها معهما عند قدومهما لشقة المجني عليها وراحا بارهابها وعندما صرخت واستنجدت قام المتهم الأول بتحريك السكين على رقبتها فجرحها مما دفعها للصراخ الأمر الذي دفع بالمتهمين لربطها ومن ثم نحرها من رقبتها وهربا بعد ان سرقا أموال المجني عليها إلا ان الشرطة ضبطت المتهمين وأحالتهما للقضاء ·
طعن سبعيني
وفي جريمة سادسة قتل متهم ايراني الجنسية مواطنا سبعينيا يسكن منطقة السطوة وذلك بعد ان طعنه وسرق امواله وهرب إلى احدى الامارات ومن ثم غادر لوطنه ايران غــــير أن المتـهـــم ضبط وأحــيل للقضاء·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز