الاتحاد

الإمارات

مدارس تتجاوز المناقصات وتشتري لحسابها لتحقيق الأرباح!

تحقيق ـ بدرية الكسار:
أكدت الدراسات والابحاب التربوية على أن التغذية في المدارس تلعب دورا رئيسيا في التحصيل الدراسي عند الطلبة على اختلاف اعمارهم والمقصف يلعب دورا كبيرا في صحة الطلاب من خلال ما يباع فيه وان مشاكل التغذية التي تتورط فيها العديد من المقاصف ينتج عنها نتائج وخيمة تنعكس على الطلاب وتمتد آثارها إلى البيئة المدرسية والاجتماعية· واشارت دراسات تربوية حديثة إلى أن استمرار المقاصف المدرسية على ماهي عليه من مشاكل لا يبشر بالخير وعلى المدارس ان تقدم وجبات ذات قيمة غذائية عالية من خلال المقاصف المدرسية والاهتمام بالأصناف التي تباع للتلاميذ والالتزام بمواصفات وشروط مهمة تلائم المقصف المدرسي من حيث النظافة والتهوية والاضاءة وأهمية توفير مياه نقية للشرب لتجنب الأضرار فالمدرسة لها دور مهم في تغذية ورفع مستوى الصحة العامة للتلاميذ من خلال ادخال التغذية ضمن مناهج الدراسة وملاحظة الطلبة في حال سوء التغذية بالتعاون مع الصحة المدرسية والأسرة لتعزيز السلوكيات الغذائية عند الطلبة وخصوصا وان التلاميذ يمضون أوقاتا طويلة في المدارس ·
خيارات محدودة
مديرمكتب الشارقة التعليمي أحمد سالم المنصوري أعرب عن أمله في ان تكون الجمعيات التعاونية بالمدارس لخدمة الطالب من ناحية تقديم الوجبة الغذائية المفيدة، فمعظم طلاب المدارس يخرجون من منازلهم دون تناول وجبة الافطار وهي أهم وجبة فالطالب يبذل جهدا ذهنيا وجسديا ويحتاج لغذاء صحي سليم، ففي كل سنة تطرح الوزارة مناقصة مع الموردين المسجلين رسميا للمدارس، ويتم تنظيم لجنة مشتركة من القسم الصحي بالبلدية والصحة المدرسية لتحديد مواصفات الوجبات وفحصها· واشار إلى أن المنطقة تفتقر إلى المخابز والمطاعم ذات الجودة ونعاني من محدودية الاختيار لذلك نطالب قسم الصحة باجراء حملات تفتيش دورية على الموردين الذين يتم التعامل معهم وفحص ما يقدم من حيث طرق الطهي والتغليف وذكر أن هناك مدارس تشتري من موردين خارج المناقصة بهدف الربح المادي وأشار إلى ان مقاصف المدرسة ذات مواصفات صحية وحديثة وناشد المنصوري ادارات المدارس بتوظيف ربح الجمعيات التعاونية لخدمة الطالب·
تفتيش دوري
من جانبه ناشد محمود الأنصاري نائب المدير للادارة والشؤون المالية اقسام الصحة في كل من بلدية كلباء وخورفكان ودبا أن يكون هناك تفتيش دوري على الشركات والمطاعم الموردة وهذا بالطبع قبل وصول الأطعمة إلى المقاصف بالمدرسة وسبق للبلدية أن أغلقت بعض المطاعم بعد مطالبة المكتب لها بذلك لعدم التزامها بالمواصفات الصحية·
مواصفات المقصف
أوضح سعيد عبيد رئيس قسم الشؤون المالية بمنطقة الفجيرة التعليمية إلى ان المواصفات التي يجب ان تتوفر في المقصف المدرسي واساسها النظافة والتهوية والتكييف والبرادات للمشروبات وأن تكون أرضية المقصف من البلاط أو السيراميك وعن مواصفات الأغذية بالنسبة للسندويتشات تحتوي على فلافل وكرواسون وجبنة وزعتر وحدد نوع الجبن الأبيض أو جبنة حلوم أو جبنة سلايدز وان يكون الخبز مصنوعا من الدقيق الفاخر لا يقل الوزن عن 70 جراما والاجبان لا يقل وزنها عن 25 جراما ونسبة الدسم تزيد عن 45% مع التأكيد على التغليف المحكم والجيد للسندويتشات وكتابة تاريخ الانتاج والصلاحية·
وبالنسبة للشروط الواجب توفرها للمورد ان يكون تسليم الوجبات من الساعة الثامنة حتى التاسعة والنصف وأن تكون معبأة في صناديق محكمة الإغلاق وعلى المورد ان يضع الساندويتشات على حدة اما بالنسبة للحلويات فهي من الأنواع الجيدة ومغلفة جيدا لا تكون على شكل لعب أطفال ولا تكون معبأة في اشكال هندسية حادة ويمنع جميع انواع العلك والمصاص أما البطاطا 'الشيبسات' تكون خالية من الألوان الصناعية ولا تحتوي على مواد حارة أو حامضة وعن مشروبات المياه المعدنية في علب معدنية وبلاستيكية وتمنع التعبئة في الزجاجات·
البلديات
وعن دور البلديات قال راشد حمدان مدير بلدية الفجيرة: يأتي دور البلدية في المحافظة على صحة وسلامة المياه والأغذية وحملات التفتيش على المقاصف المدرسية ومدى التزامها بالاشتراطات الصحية الواجب توافرها من ناحية الموقع وحالة المبنى المخصص، كما تحرص البلدية على توفير البيئة السليمة والصحية للأطفال والطلبة في المدارس بكافة مراحلها التعليمية سعيا للارتقاء بمستوى الرعاية الغذائية تحقيقا لمبدأ 'العقل السليم في الجسم السليم' وبالتنسيق مع ادارة الصحة المدرسية من أجل التأكيد على المدارس بضرورة تنظيف خزانات مياه الشرب والتأكيد على أنابيب المياه واستبدال التالف منها كذلك بالنسبة للـــــبرادات والثلاجــــــات واجراء الصيانــــة الدورية لها مع تبديل فلاتر المياه بشكل دوري واذا تبين من خلال الفحص عدم صلاحية المبنى أو الـــــــبرادات أو خـــــــزانات المياه يتم اخطار المنطقة التعليمية لإنجازالاجراءات اللازمة
وذكر مصدر في البلدية ان معظم خزانات المياه في المدارس غير صالحة وتحتاج للتنظيف ووضع فلاتر للتحلية وكشف ان العديد من المدارس غير ملتزمة بالشروط أو المواصفات بالاضافة إلى عدم وجود أرضية مرتفعة لوضع صناديق الشيبسات وعدم وجود اضاءة وتهوية كافية كما تم استبدال البرادات بالفريزر وهو غير صالح لأنه يجمد العصائر والمياه المعدنية·
مبنى قديم صغير
قالت فتحية على مساعدة المديرة بروضة الكنوز إن مبنى الروضة قديم جدا وعدد الأطفال 200 طفل وغرفة المقصف صغيرة جدا وطالبت لجنة الصحة المدرسية باستبدال المقصف ووضع التكييف وزيادة البرادات ولذلك تم الاستبدال بغرفة الرياضة بسبب ضيق المكان واشارت آمنة خلفان مساعدة مديرة مدرسة خورفكان للتعليم الاساسي إلى أن المقصف يباع فيه مياه معدنية للطالبات لأن مياه الخزانات غير صالحة للشرب، كما قمنا بتغيير المورد لعدم التزامه بالمواصفات·
انقطاع الماء
مدير مدرسة المحمود للتعليم الثانوي عبدالله محمد رفيع أشار إلى مشكلة انقطاع المياه عن مناطق كلباء لساعات طويلة وهذه مشكلة يعاني منها أهالي منطقة كلباء فكنا نعاني من عدم صلاحية خزانات المياه وتم صيانة الخزانات واستبدالها ووضع مكائن تحلية لتصبح صالحة للشرب وعن الموردين للمواد الغذائية قال لقد قمنا بتغيير المورد لعدم التزامه بالمواصفات والشروط الصحية للمواد الغذائية الموردة وتم تغيير الموردين خلال الفترة الماضية مرتين·
الزام المدارس
الدكتور خالد الملا مدير الصحة المدرسية بالفجيرة أكد على أهمية الاهتمام بتوزيع وجبة الافطار على طلاب المدارس خصوصا طلاب المرحلة الابتدائية بحيث تتضمن جميع المواد الغذائية كالبروتينات والكربوهيدرات والأملاح المعدنية والفيتامينات، فالتنوع في الأشكال مطلوب حتى لا يصاب التلميذ بالملل ومن الأمثلة الصحية للأغذية في وجبة الافطار الحليب بأنواعه ومشتقاته والفواكه والخضراوات الطازجة والساندويتشات المغذية وعصائر الفاكهة الطازجة ومن الأغذية غير الصحية التي ينصح بالابتعاد عنها هي المشروبات الغازية والشوكولاته الخالصة والبطاطس الحارة والأغذية المحتوية على مواد صناعية لاكسابها لون وطعم أو رائحة كما يجب مراعاة حالة الطقس وطرق تخزينها وحفظها·
كما اكد على أن سعر المواد الغذائية التي تباع لابد ان تتناسب مع الحالة الاقتصادية للطلاب وقال للأسف فإن معظم المدارس تتهاون في تطبيق اللوائح والشروط الصحية ولابد من تكاتف وتعاون لجنة التربية مع الصحة

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه