الاتحاد

الإمارات

«سلامة الطفل» تستطلع من «مواصفات» إيجابيات المقاعد في المركبات

وفد حملة سلامة الطفل خلال زيارته لـ «مواصفات» (من المصدر)

وفد حملة سلامة الطفل خلال زيارته لـ «مواصفات» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

زار وفد من حملة سلامة الطفل، المنبثقة عن المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة، مقر هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، للاطلاع على أبرز مستجدات النظام الإماراتي للرقابة على مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات، والذي أصدره مجلس الوزراء الموقر الشهر الماضي.
واستعرضت «مواصفات» أبرز النقاط الإيجابية المعتمدة في النظام، وما سيحققه من معايير السلامة والأمان للأطفال المنتقلين على متن المركبات في الدولة، بصورة صارمة، تضمن الارتقاء بجودة الحياة في الدولة، وتقليص نسب حوادث الأطفال داخل المركبات.
واعتبر عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن التطبيق السليم للنظام واللائحة من شأنه أن يزيد من فرص نجاة الأطفال داخل المركبات عند وقوع حوادث اصطدام، كما أنه يعد وسيلة عملية لتقليل نسب وفياتهم في حوادث الطرق بشكل عام على مستوى الدولة.
وشرح المعيني أهمية النظام الجديد الذي استحدثته الهيئة، منوهاً بالزيارة الرسمية لوفد حملة سلامة الطفل، وإمكانية التعاون المشترك بين الهيئة والحملة، على صعيد التوعية الجماهيرية بالنظام، خصوصاً على مستوى إمارة الشارقة التي تتميز بتمركز كبير من الأسر فيها، ما يمكن معه تنفيذ حملة توعية موسعة تستهدف أولياء الأمور وذوي الأطفال.
ونوه إلى أن النظام الإماراتي للرقابة على مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات، ينسجم مع التعديلات الجديدة على اللائحة التنفيذية لقانون السير والمرور الاتحادي، والتي اعتمدها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، ودخلت حيز التنفيذ مطلع الشهر الفائت.
ولفت إلى أن دراسات رسمية صدرت في الدولة في وقت سابق، أشارت إلى أن نحو 70% من الإصابات المميتة بين الأطفال، سببها حوادث مرورية.
من جانبها، أكدت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، أن هذه الزيارة تأتي في إطار الحرص على تفعيل شراكات استراتيجية مع مختلف المؤسسات، من أجل الوصول إلى مجتمع يتمتع أطفاله بالصحة النفسية والسلامة البدنية.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء