الاتحاد

الإمارات

بلدية العين: تكثيف الرقابة على سيارات الـ «نسوار»

عمر الحلاوي (العين)

أسفرت الحملات التفتيشية التي نظمتها بلدية مدينة العين في المنطقة الصناعية للحد من بيع «النسوار»، عن ضبط 3 سيارات- في المتوسط- أسبوعياً محملة بمادة «النسوار»، بواقع ضبط 12 سيارة شهرياً. وتجري الحملات التفتيشية خلال الفترات الصباحية والمسائية لضبط عمليات البيع والشراء على الأرصفة، فيما يبلغ عدد المراقبين المسؤولين عن المنطقة الصناعية حوالي 26 مراقباً، من بينهم 12 مراقباً خلال الفترة المسائية و14 مراقباً في الفترة الصباحية.
وتحمل كل سيارة حوالي 20 كيلوجراماً من مادة «النسوار» الممنوعة، فيما تمكنت بعض الحملات من ضبط مركبة كاملة محملة بـ«النسوار»، حيث تتم مصادرة المادة المضبوطة وتحويلها إلى مركز إدارة النفايات بأبوظبي «تدوير» لإعدامها والتخلص منها. وتعتبر المنطقة الصناعية أكثر المناطق لبيع هذه المادة التي يستخدمها أفراد بعض الجاليات الآسيوية، وتبلغ قيمة غرامة بيع «النسوار» في الأماكن العامة ألف درهم.
وقال محمد مرزوق المزروعي، مدير إدارة الرقابة والتفتيش في قطاع وسط المدينة ببلدية مدينة العين: «إن جميع المخالفين يتم ضبطهم أثناء قيامهم بالبيع على الأرصفة في المنطقة الصناعية، فيما يتم ضبط السيارات المحملة بمادة (النسوار) قبل بيعها من خلال المفتشين الموجودين على مدار الساعة في تلك المنطقة، حيث تحجز السيارة لمدة أسبوع، ومن ثم فك الحجز بعد دفع الغرامة المقررة، ومصادرة المادة المضبوطة».
ولفت المزروعي إلى أن حملات «النسوار» مستمرة طوال العام، خاصة في المنطقة الصناعية التي تعد أكثر أماكن بيع هذه المادة الممنوعة، مشيراً إلى أن إعدام الكميات المضبوطة من «النسوار»، يتم من خلال مكابس خاصة بمركز إدارة النفايات.

اقرأ أيضا