الاتحاد

دنيا

حاحا وتفاحة ··· كوميديا تغازل الشباك

القاهرة - جميل حسن:
المنافسة ساخنة بين أفلام العيد التي خرج معظمها عن قالب الكوميديا التي تربعت على عرش الدراما لفترة طويلة ليناقش قضايا اجتماعية وسياسية، وبقي بعض الافلام في القالب الكوميدي وأبرزها فيلم 'حاحا وتفاحة' تأليف بلال فضل وبطولة طلعت زكريا وياسمين ،عبدالعزيز، وريكو، ومروة ،وحسن حسني، ولقاء الخميسي واخراج اكرم فريد، الفيلم شاهده النقاد في عرض خاص ورغم تأكيد مخرجه ومنتجه أنهما يقدمان عملا كوميديا راقيا، فان حضور العرض خرجوا من القاعة غير راضين عن فكرة الفيلم وطريقة طرحها متهمين صناعة بالتلويح بالجنس والعزف على الغرائز لتحقيق أعلى الايرادات·
تجاوز 'حاحا' - طلعت زكريا - سن الزواج لظروفه المادية التي حالت دون زواجه ويعمل 'حاحا' 'نوبتجي' افراحا، يتفق على الحفلات والمطربين الذين يغنون فيها والراقصات ويجمع النقطة من أهل العروسين، أما شقيقته 'تفاحة' - ياسمين عبدالعزيز - فتعمل ممرضة لكنها تمارس عمل الاطباء حيث تعالج مرضى الحي وتشخص حالتهم الصحية وترفض الزواج من كل المتقدمين لها وتتهم شقيقها بمحاولة تزويجها حتى ينفرد بالشقة التي ورثاها عن والدهما· ويرفض 'حاحا' زواج شقيقته من الشاب الذي احبته وهو بائع أنابيب بوتاجاز، لأنها اذا تزوجته سوف تقيم في الشقة ويتعذر عليه إخراجها منها كما ان'حاحا' يحب ابنة خالته وتحبه رغم رفض امها له وترضخ 'تفاحة' لرغبة شقيقها وتتزوج من طبيب يعمل معها في نفس المستشفى، لتكتشف ان شقيقها اساء الاختيار بعد ان تركها الطبيب وطلقها خوفا من زوجته و تعود 'تفاحا' الى الشقة ويشعر 'حاحا' بتأنيب الضمير لفترة ثم يتفق مع احدى الراقصات على الزواج الشكلي حتى يغيظ خالته التي اصرت على رفضها له زوجا لابنتها، لكن 'تفاحة' تتصل بخالتها وابنتها ليكون نصيب 'حاحا' علقة ساخنة·
ملذات الدنيا
وعلى الجانب الآخر نجد 'سعيد' عم حاحا وتفاحة - حسن حسني - يغط في ملذات الدنيا، فبعد وفاة زوجته حول منزله الى حانة يسكر فيها مع فتيات الليل ويمارس معهن الرذيلة ، ويعجز 'سعيد' عن حل مشاكل 'حاحا وتفاحة' ويوافق على زواج 'تفاحة' من المعلم 'رضوان' الذي يتاجر في المخدرات ويبيع الكشري، وترفض تفاحة الزواج منه وتصر على الزواج من حبيبها بائع أنابيب البوتاجاز ويلجأ رضوان الى حيلة حتى يضطرها للزواج منه فيشتري الشقة من أخيها 'حاحا' ثم يسرق منه الفلوس، ويستعين حاحا بأصدقائه وعمه وأخته ويضربون رضوان ويحطمون محل الكشري ويبلغون الشرطة ويدخل رضوان السجن لكنه سرعان ما يخرج منه ويفشل في الانتقام لكرامته، أما 'سليم' بائع الأنابيب فيتحول الى مطرب مشهور ويتمسك بالزواج من 'تفاحه' ويقف بجوار 'حاحا' في حل مشاكل أخواته الثلاث اللاتي تزوجن ويعانين من ازواجهن·
نهاية سعيدة
ويعاني 'حاحا' نفسيا بسبب رفض خالته زواجه من ابنتها 'سامية' لكن شقيقته 'تفاحة' تهدأ نفسيا بعد زواجها من 'سليم' فتساعده وزوجها، وازاء رفض خالته يثور زوجها ويضربها على رأسها حتى تفقد الوعي، ويكتشف حاحا أن خالته اتفقت مع ثري على الزواج من ابنتها وينقذ حاحا 'سامية' في اللحظات الأخيرة ويتزوجها، تلك هي احداث الفيلم الذي خرج من شاهدوه غير راضين عن مستواه، لكن طلعت زكريا بطل الفيلم يرى ان الفكرة بسيطة وبعيدة عن الفلسفة، ونفى اتهام البعض للفيلم بأنه يخلو من مضمون ورسالة ليؤكد ان الفيلم يحمل رسالة مهمة وهي الحفاظ على العلاقة الجيدة بين الاشقاء، بالاضافة الى الدعوة لعدم الانبهار بالمظاهر، وحاحا انبهر بالطبيب الذي تقدم للزواج من أخته ووافق دون أن يهتم بمعرفة ماضي هذا الطبيب· ويضيف طلعت زكريا: الفيلم بسيط ويخلو من التعقيد ويهدف الى اضحاك الجمهور واضفاء البهجة على الناس·ويرى طلعت ان الجمهور الذي شاهد الفيلم ضحك من قلبه، أما منافسة الفيلم لباقي افلام العيد فأمر لا يهتم به لأنه أدى دوره مع زملائه وعلى الجمهور ان يختار الفيلم الذي يشاهده·
واكدت ياسمين عبدالعزيز انها سعيدة بالتجربة، لأنها تخوض غمار الكوميديا التي يسعد بها الناس· وتضيف: منذ سنوات وأنا معجبة بأداء طلعت زكريا، وأعلم انه كوميديان يستطيع أن يتحمل بطولة الفيلم، وعندما عرض عليّ المخرج أكرم فريد فكرة الفيلم وقال ان طلعت سيشاركني البطولة، رحبت وأعتقد أنني قدمت معه فيلما كوميديا يضحك الناس من بدايته حتى نهايته، واذا كنت قدمت الكوميديا في بعض افلامي السابقة، ففي 'حاحة وتفاحة' أقدم دورا كوميديا من المشهد الأول وحتى الأخير، وتفاحة شخصية موجودة، لم يخترعها المؤلف وتستطيع ان تجدها في كل المناطق الشعبية وهي الفتاة الذكية التي تدافع عن حبها وتتعامل بشهامة مع الجميع، كما ان تفاحة تبدو في البداية متسلطة وعنيفة لكنها تحمل قلبا طيبا بدليل انها تعاطفت مع شقيقها 'حاحا' وأدركت انه ضحى من أجلها ورفض الزواج حتى تتزوج هي ويطمئن عليها· ورغم تأكيد ياسمين عبدالعزيز ان الفيلم مبهج وجيد فانها شعرت برد فعل حضور العرض الخاص على الفيلم، فانصرفت قبل أن ترى النهاية ورفضت الحديث مع من حاولوا توجيه الاسئلة اليها·
أول مرة
أما حسن عبدالفتاح الذي جسد شخصية صديق البطل فقال ان الفيلم يشهد مولده الفني، فكل الأعمال التي شارك فيها من قبل لم تفجر طاقته كممثل، لذلك لجأ الى تقديم الاعلانات· وأضاف: صديق البطل هو الشخص الذي يعرف كل شيء عن صديقه، وفي الفيلم قدمت الكوميديا مع طلعت زكريا بشكل جديد، ولم أكن على هامش الأحداث، واعمالي المقبلة ستكون افضل· أما مروة التي جاءت متأخرة الى دار العرض، فأكدت انها بدأت مشوارها الفني بهذا الفيلم، وهي بداية قوية، وأضافت: جسدت شخصية الراقصة بشكل بعيد عن الابتذال، وشاهدني الجمهور بنفس الصورة التي شاهدني بها من قبل في أغاني الفيديو كليب· أما المنتج محمد السبكي الذي حاول ان ينأى بمروة عن عدسات المصورين فدافع عن الفيلم مؤكدا انه يحاول بأفلامه رسم البسمة على وجوه الناس·
وقال: مرحبا بالنقد، فكل افلامي يهاجمها النقاد، لكن مقياس نجاح الفيلم هو الجمهور والافلام التي انتجها تحقق اعلى الايرادات، كما أنها تستمر في دور العرض فترة طويلة، وفي فيلم 'حاحا وتفاحة' لم نقدم ابتذالا، بدليل ان الفيلم يخلو من مشاهد العري، أما الاغراء بالألفاظ فموجود في كل الأفلام، وفيلمنا لا يخدش الحياء·وأكدت لقاء الخميسي ان الفيلم كوميدي وعلى النقاد لا يتعاملوا معه على انه تحفة فنية، فالغرض من الفيلم هو اضحاك الجمهور، ومن شاهد الفيلم ضحك من قلبه، وشخصية 'سامية' التي جسدتها في الفيلم بسيطة مثل كل الشخصيات، فهي فتاة طيبة لا تتعامل الا مع امها، واحبت ابن خالتها 'حاحا' منذ طفولتها لانها لم تعرف رجلا غيره، لكن 'سامية' تعجز عن الدفاع عن حبها وتترك نفسها لأمها، وينقذها والدها في النهاية، ولأن سامية ساذجة، تصدق أي كلام من 'حاحا' لدرجة أنها تكتشف خيانته لها مع أكثر من فتاة وتراه بعينها لكنها تعود لتكذب نفسها·
ننتظر رد الفعل
وقال اكرم فريد مخرج الفيلم: هذا الفيلم مختلف تماما عن فيلم 'فرح' الذي قدمته العام الماضي، لأن المنتج وفر لي كل ما اريد وهذا لم يحدث في فيلم 'فرح' وأرجو أن ننتظر رد فعل الجمهور الذي يشاهد الفيلم ثم نحكم عليه، فأنا لا أقدم 'حاحا وتفاحة' للنقاد، بل أقدمه للجمهور الذي يبحث عن الضحكة، ويحسب لي أنني قدمت المطربة اللبنانية 'مروة' في أول عمل سينمائي لها، وجاء آداؤها جيدا، كما قدمت حسن عبدالفتاح في دور بطولة، رغم المشاهد المعدودة التي قدمها من قبل· وحول اعتماده على طلعت زكريا كبطل للفيلم قال: طلعت ممثل متمكن وتخرج في اكاديمية الفنون وكل الافلام التي شارك فيها حققت نجاحا وصفق له الجمهور، وعندما علمت من المنتج ان طلعت هو البطل تأكدت من أننا سنقدم فيلما كوميديا جيدا·

اقرأ أيضا