الاتحاد

أخيرة

العالم بنظرك ينتقد كوشنير

يلقى كتاب من المرجح صدوره اليوم أصداء مدوية ، إذ يحمل بشدة على وزير الخارجية برنار كوشنير فيتهمه بالمزج ما بين نشاطاته الرسمية والخاصة في أفريقيا كما يتناول بالنقد مواقفه في السياسة·
ويشكل كتاب''العالم بنظرك'' للكاتب الصحفي بيار بيان أعنف هجوم يستهدف حتى الآن كوشنير أحد الشخصيات السياسية الأكثر شعبية في فرنسا· وتتناول التهمة الرئيسية في الكتاب الصادر عن دار فايار أنشطة مربحة قام بها كوشنير كمستشار في قطاع الصحة في أفريقيا بين 2002 و2007 بعد هزيمة اليسار الذي كان ينتمي إليه في الانتخابات وقبل تعيينه في حكومة يمينية مع وصول نيكولا ساركوزي إلى سدة الرئاسة·
وكشف الصحفي أن كوشنير قام بهذه النشاطات الاستشارية لحساب شركتين خاصتين هما ''أفريكا ستيبس'' و''ايميدا'' اللتان يديرهما اثنان من المقربين منه، وفي وقت كان يرئس المجموعة ذات المنفعة العامة ''استير'' التي أنشئت بمبادرة منه والناشطة في مجال التعاون الدولي بين المستشفيات·
وباعت الشركتان عقودا استشارية تقارب قيمتها 4,6 مليون يورو لإصلاح الأنظمة الصحية في الغابون والكونغو· ويؤكد بيار بيان أنهما لم تتقاضيا جزءاً من هذه المبالغ إلا بعد تولي كوشنير مهامه في وزارة الخارجية في 18 مايو ·2007
ويذكر الكاتب أن اريك دانون أحد المقربين من الوزير ومدير ايميدا قام بمساع لدى السلطات الغابونية في وقت كان سفيرا في موناكو، لحملها على تسديد فواتيرها بحلول سبتمبر ،2007 غير انه لا يدعم هذه التأكيدات بأي أدلة عن تدخل من جانب الوزارة لدى الغابون بعد تولي كوشنير حقيبة الداخلية·
وحرص كوشنير منذ الثاني عشر من يناير قبل صدور الكتاب على التنديد ببعض المزاعم غير الصحيحة الواردة فيه، محتفظا بالحق في بدء ملاحقات قضائية·
وجاء في بيان ان برنار كوشنير ''يفتخر بأنه خاض على الدوام (··) معركة مستمرة من أجل الصحة العامة في أفريقيا''· ويشير بيار بيان أيضا إلى وجود تداخل بين نشاطات كوشنير في الكونغو والغابون وعمل الدبلوماسية الفرنسية·
وأوضح بيار بيان ''بدأت أشعر باهتمام حقيقي بهذا الشخص من خلال رواندا والسياسة الجديدة التي يعتمدها حيال هذا البلد منذ وصوله الى وزارة الخارجية''· وصدر لبيان كتاب سابق أثار إشكالية أيضا بعنوان ''نوار فورور، بلان مانتور'' (غضب أسود، كذب أبيض) يقول انه سمح له ''بدحض حقيقة رسمية أخرى تؤكد أن جميع الهوتو كانوا جلادين وجميع التوتسي ضحايا''·

اقرأ أيضا