الاتحاد

الرياضي

العميد يتأهب لعبور بوابة الزيتون


أحمد المشهراوي
تنطلق اليوم الجولة الثانية للأسبوع السابع بالدوري التصنيفي بلقاء شباب رفح العميد، والزيتون الذي يتسم بقوة التنافس والإثارة،كون الشباب طامح لاستكمال مشواره نحو المقدمة وحسم النقاط،وذلك على ملعب رفح البلدي ضمن منافسات المجموعة الثانية·· ويبرز رفح المتأهب للفوز وخطف نقاط المباراة بكل إصرار وعنفوان منطلقاً نحو الصدارة المتنازع عليها بين اتحاد الشجاعية واتحاد خان يونس والتي يطمح لتزعمها··ويقبع الفريق في المركز الثالث برصيد 10 نقاط من ثلاثة انتصارات حققها متتالية على أهلي النصيرات بهدف وحيد، والصداقة بثلاثة أهداف لهدف،وفلسطين بثلاثية نظيفة،وتعادل أمام الأهلي الفلسطيني بهدف لكل منهما··فهل ينجح المدير الفني عمر أبو زيد هولمان الكرة الفلسطينية في قيادة الفريق للانطلاق نحو القمة وتحقيق الاستقرار؟·وواصل الشباب استعداداته للمباراة بإشراف أبو زيد، وتركزت على متابعة الأخطاء التي برزت في لقاء أهلي النصيرات، بما تشمل قيادة الهجمات من العمق والجانبين، والتحرك فوق البساط الأخضر، وتسديد الركلات الثابتة من خارج المنطقة، والتسديدات الركنية، وتقع على الجهاز الفني مهمة هز شباك منافسه خاصة أنه لم يتمكن من تنفيذ هذه المهمة سوى ثماني مرات مقابل هدفين في شباكه من الأهلي والصداقة، وهي نسبة لا تتوافق مع طموح العميد·
ويعتمد الفريق على نخبة قوية من اللاعبين يتقدمهم جمال الحولي، وإيهاب أبو جزر، وعبد العزيز البهداري، وموسى أبوجزر وأحمد عبد الهادي وسعيد عبد الوهاب وأمين عبد العال ·· أما الزيتون فهو بحالة صعبة وأوضاع يرثى لها، وتلقى خسارتين من مجموع مبارياته الأربعة، وله مباراتان مؤجلتان، وواصل عروضه الضعيفة، بعد خسارته الثانية على التوالي الأسبوع الماضي أمام أهلي النصيرات، وتجمد رصيده عند 4 نقاط، وسبق له الفوز على الصداقة، وتعادل أمام الزوايدة، ويتطلع الفريق رغم صعوبة الموقف ودخوله في نفق مظلم أن يخرج من كبوته معتمداً على لاعبيه سامي بدير وأدهم عبد العال ومحمد أبو مراحيل ومحيي الدين الغزاوي ومحمد بدوان وسيظل غياب أفضل نجوم الفريق إياد أبو غرقود وحسين أبو القمبز والنجم محمد الضاش للإصابة ·

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب