الاتحاد

الرياضي

أشهر الفرسان العالميين يستعرضون مهاراتهم في نادي دبي للفروسية


منير رحومة
أعطيت امس اشارة انطلاق منافسات بطولة ' تحدي آل مكتوم ' لقفز الحواجز التي يستضيفها نادي دبي للفروسية على مدار ثلاثة ايام وذلك بمشاركة عدد من أبطال العالم في هذه الرياضة للتنافس على جائزة مالية قدرها مليون وربع المليون دولار وهي الاغلى في العالم وسجلت انطلاقة المنافسات امس اثارة كبيرة وحماسا عاليا بفضل قوة الفرسان المشاركين ·
واقيمت بطولة السرعة والجولة التأهيلية للدوري العربي اضافة الى البطولة الترحيبية وبطولة دبي الدولية ·على ان تستأنف المنافسات اليوم باقامة بطولة السرعة وبطولة الامارات ستيكي والماسترز بينما تختتم البطولة غدا باقوى المنافسات حيث تقام البطولة التأهيلية لبطولة العالم والجائزة الكبرى التي تقدر بـ760 الف دولار· ويشارك تسعة فرسان من خيرة فرسان الامارات في هذا الحدث الكبير من اجل تأكيد المستوى المميز الذي قطعته رياضة الفروسية بالامارات وتتقدمهم الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم · وتشهد البطولة ايضا حيث يشاركون في منافسات قفز الحواجز، والسباق الثلاثي، وعروض الترويض، بالإضافة إلى استعراض قيادة العربات ذات الأحصنة، وذلك ضمن فعاليات برنامج 'أبطال رياضة الفروسية' ·ويشارك في المنافسات أيضاً الفارس النيوزيلندي المولد مارك تود، الذي سجل عدداً من الأرقام القياسية الأولمبية في مسابقة 'التحدي الثلاثي'، ليصبح بذلك أحد أشهر فرسان هذه الرياضة، والتي تشمل ترويض الأحصنة وسباق اختراق الضاحية، بالإضافة إلى اختبارات القفز، وسوف يستعرض تود مهاراته في ركوب الخيل ضمن برنامج 'الأبطال'·
عروض في المبارزة على الخيول
تشمل فعاليات 'تحدي آل مكتوم' المبارزة بالرمح على ظهور الخيل، حيث يحاول كل من الفارسين المدرعين المتبارزين الإطاحة بمنافسه أرضاً، وهي رياضة من القرون الوسطى كانت تهدف إلى تدريب الفرسان على المعارك· وقد بلغت هذه الرياضة أوجها بين القرنين الرابع عشر والسادس عشر الميلاديين، إذ تحولت إلى وسيلة لاكتساب الشهرة·وستقدم فرقة 'خيالة آركلي'، التي تأسست قبل 30 عاماً في هارتفوردشاير البريطانية، عروضاً يومية في هذه الرياضة خلال المنافسات· وتعتبر هذه المشاركة أول زيارة تقوم بها الفرقة البريطانية العريقة إلى المنطقة، حيث سيستحضر الفرسان جوانب من التاريخ الأوروبي من خلال استعراضهم لمهارات الخيول التاريخية·
وسيقدم كذلك فريق 'ثاندرجايز' عروضاً بهلوانية جريئة على ظهور الخيل، مستلهمين استعراضاتهم من زمن القائد المغولي الشهير 'جنكيز خان'· ويقود الفريق الفارس الشهير إيفان بيترز الذي بدأ ركوب الخيل في سن السادسة· وقال سعيد الطاير نائب رئيس نادي دبي للفروسية : 'يستضيف 'تحدي آل مكتوم' نخبة من أفضل فرسان قفز الحواجز في العالم، فضلاً عن مجموعة واسعة من الفعاليات الشيقة والمسابقات الاستعراضية المتنوعة التي تستهدف أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، بما في ذلك جميع أفراد العائلة وهواة الفروسية المهتمين بتعلم المزيد عن هذه الرياضة النبيلة'·
وقال سايمون بروكس، مدير فعاليات تحدي آل مكتوم: 'يعتبر 'تحدي آل مكتوم' كرنفالاً حقيقياً للاحتفاء برياضة الفروسية· أما مسابقة 'كبح اللجام' الخاضعة للتحكيم فقد تم تصميمها لإظهار قدرات أحصنة المزارع ضمن مضمار مغلق، وهي الرياضة الغربية الأولى التي تم اعتمادها للمنافسات الدولية من قبل الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية في العام 2000 وبدأ التنافس بها في العام 2002 في بطولة العالم للفروسية التي أقيمت في مدينة جيريزفي إسبانيا·
وسيقوم ديفيد ديبفورد، الذي ينحدر من عائلة عريقة من مربي الخيول، بتقديم عرض في أصول ركوب الخيل ومناورات 'كبح اللجام' للحاضرين على ظهر حصانه الأميركي·
وسيستعرض بويد إكسل، الفارس الأسترالي المولد، فن قيادة العربات ذات الأحصنة، حيث كان إكسل قد بدأ في تعلم هذه الرياضة في سن الثامنة، وحاز فيها على عدد من الجوائز التقديرية كما أنه مدرب بارع في هذه الرياضة الممتعة التي سيشاهدها الجمهور في دبي للمرة الأولى· كما ستقوم الألمانية آنجا بارويغ وزميلها كاي فوربرج باستعراض مهاراتهما في الحركات البهلوانية على ظهر الخيل والتي تتضمن تقديم حركات رياضية فنية متناسقة· وتعد هذه الرياضة من أخطر وأمتع الرياضات التي تجذب شريحة واسعة من المشاهدين·

اقرأ أيضا

عالم كرة القدم يترقب حفل الفيفا لجوائز الأفضل