عربي ودولي

الاتحاد

نائبة بريطانية تدعو كاميرون للاستقالة

لندن (رويترز) - حذرت نائبة في حزب المحافظين البريطاني الذي يتزعمه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون أمس من أن كاميرون قد يعزل من زعامة الحزب للحيلولة دون أن يخسر الحزب السلطة في الانتخابات العامة المقبلة.
ويصعد هذا الطلب من جانب نائب من حزبه لتحدي زعامته الصراع بالنسبة لكاميرون في الوقت الذي يناضل فيه من أجل الحفاظ على حكومته الائتلافية بعد اسوأ شهر في رئاسته للحكومة التي بدأت قبل عامين. وأدت ميزانية قدمت بشكل سيئ وتحابي على ما يبدو الأغنياء وعودة بريطانيا للركود وخسارة 405 مقاعد في الانتخابات المحلية الى اقناع بعض المحافظين بان كاميرون ووزير ماليته جورج اوزبورن يفتقدان الكفاءة والاستراتيجية للفوز في الانتخابات العامة المقبلة في 2015. وقالت نادين دوريس وهي نائبة محافظة الشهر الماضي إن كاميرون واوزبورن “صبيان مرفهان”لا يعرفان ثمن الحليب، ان كاميرون قد يواجه تحديا لزعامته بحلول عيد الميلاد.
وقالت دوريس في مقال في صحيفة ميل اوند صنداي بعد الهزيمة المخزية التي تعرض لها حزب المحافظين في الانتخابات المحلية “على كاميرون واوزبورون ان يدركا ان اعضاء البرلمان من حزب المحافظين لن يتم اقتيادهم كالنائمين لفقد مقاعدهم.” وعلى الرغم من أن من المرجح أن يرفض أنصار كاميرون تصريحاتها بوصفها سخيفة فقد حذرت دوريس من أنه ليس مطلوبا سوى 46 نائبا فقط من بين نواب المحافظين في البرلمان والبالغ عددهم 305 نواب لبدء تحد لزعامة كاميرون.

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي