الاتحاد

الرياضي

«الأبيض» يضع قائمة جديدة لمواجهة أوزبكستان يوم 29 يناير

يبحث الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة المدرب عبدالله مسفر تعويض المباراة الودية التي كانت مقررة مع المنتخب الليبي في طرابلس، بمواجهة مع أحد المنتخبات أو الفرق المعسكرة حالياً بالدولة، وذلك حرصاً على استمرار برنامج العمل، والاستفادة من فترة توقف الدوري.
ومن المتوقع أن يجري مسؤولو اللجنة الفنية باللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم اتصالات مع عدد من متعهدي المباريات، لمعرفة مدى إمكانية برمجة لقاء ودي يوم 19 يناير الجاري في موعد التجربة السابقة نفسه، خاصة أن هذه الفترة تشهد تواجد العديد من الفرق الأوروبية والأفريقية التي تستعد لمشاركتها المحلية أو الخارجية على الملاعب الإماراتية. ويرغب الجهاز الفني لـ”الأبيض” في اختبار العناصر التي ضمها إلى القائمة، خاصة أن العديد من العناصر يتم استدعاؤها لأول مرة إلى القائمة الدولية، إلى جانب عودة نخبة من اللاعبين الذين ابتعدوا لفترة طويلة، عن أجواء المنتخب لأسباب مختلفة.
كما يعول المدرب أيضاً على التجربة الودية، للتأكد من مدى إمكانية الاستفادة من بعض العناصر في تجربة أوزبكستان الودية التي سوف تقام يوم 29 الجاري على ملعب نادي النصر بدبي، علماً بأن قائمة المعسكر الثاني لـ”الأبيض”، والذي يقام خلال الفترة من 24 إلى 29 يناير الجاري سوف يشهد انضمام أغلب اللاعبين الذين شاركوا في مباراتي كوريا الجنوبية والكويت ضمن تصفيات كأس العالم، على اعتبار قوة المنافس وأهمية اللقاء في الاستعداد للجولة الأخيرة من تصفيات المونديال.
ويتوقع أن يرفع القائمة إلى 25 لاعباً حتى يمنح المدرب الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين للاستفادة من التجربة.
ويذكر أن لاعبي المنتخب الأولمبي يغيبون عن التجربة، بسبب ارتباطهم بمعسكر خارجي مع “الأبيض الأولمبي” في السعودية وقطر استعداداً لمواجهة العراق ضمن الجولة الرابعة من تصفيات أولمبياد “لندن 2012”.
ومن جهة أخرى، اعتمدت اللجنة الفنية خلال اجتماعها أمس الأول برنامج المنتخبات الوطنية، استعداداً للاستحقاقات التي تنتظرها حتى يتجمع المنتخب الأولمبي يوم 17 يناير الجاري استعداداً للسفر إلى السعودية، وخوض مباراة ودية ثم إقامة معسكر آخر في قطر واللعب مع البحرين ودياً، قبل مواجهة العراق يوم 5 فبراير المقبل ضمن تصفيات أولمبياد لندن.

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"