الاتحاد

عربي ودولي

عودة الهدوء للحدود الإثيوبية- الإريترية


أديس أبابا - د ب أ : ذكرت بعثة الامم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا التي تراقب النزاع الحدودي بين البلدين امس أن هناك 'تراجعا كبيرا' في أعداد الاشتباكات بين الجانبين خلال الاسبوعين الماضيين·
وكانت الاشتباكات الحدودية تزايدت في الشهور الثلاثة الماضي حيث عزز البلدان حركة القوات على طول الحدود المتنازع عليها·لكن الجانبين وافقا على تلبية مطالب مجلس الامن الدولي بنقل القوات أو مواجهة عقوبات·
وقال أزوز إنيفار المسؤول عن بعثة الامم المتحدة إن إثيوبيا أذعنت تماشيا مع ذلك قبل ثلاثة أسابيع وحركت قواتها بعيدا عن منطقة الحدود فيما خفضت إريتريا كثيرا حركة قواتها داخل المنطقة العازلة·لكن إريتريا لا تزال تواصل فرض قيود على الرحلات الجوية التي تقوم بها الامم المتحدة باستخدام المروحيات وعلى حركة المركبات التابعة لها أثناء الليل رغم مطالبة مجلس الامن الدولي المتكررة برفع القيود·وكان مجلس الامن الدولي قال يوم الاثنين الماضي إنه سيعلق اتخاذ قرار في هذا الشأن لمدة 30 يوما فيما سافر وفد أميركي عالي المستوى إلى إثيوبيا وإريتريا في محالة لانهاء الخلاف بشأن الحدود المتنازع عليها·

اقرأ أيضا

وفد الكونجرس الأميركي برئاسة بيلوسي يختتم زيارته إلى أفغانستان