الاتحاد

الرياضي

الوقت لا يسعفنا للتعاقد مع لاعب بديل للغاني أسامواه جيان

أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين، ثقته في جميع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، ممتدحاً روحهم القتالية في الدفاع عن قميص “الزعيم”، ورغبة الفوز التي كانت العنوان الأبرز للجميع في كل المواجهات. ورداً على سؤال حول الأجنبي المؤقت الذي من المفترض أن يكون بديلاً للغاني أسامواه جيان قال: إن الوقت لا يسعفنا للتعاقد مع لاعب جديد، كما أن العين نجح في تجاوز كل الظروف التي رافقته منذ انطلاقة الموسم، والمتمثلة في الغيابات العديدة، ليؤكد بذلك جميع اللاعبين أنهم على قدر الثقة والتحدي.
وعن خروج الفريق من الكأس قال إن الخسارة لا تعني نهاية المطاف، وكنا نتمنى أن يستمر الفريق في المنافسة، خصوصاً أن البطولة تعتبر الأغلى على نفوس الجميع، غير أن الفريق تعرض لظروف صعبة أثناء المواجهة، والكسار لم يوفق في إدارة اللقاء منذ الدقيقة الأولى وحتى نهاية المواجهة، ولم ينجح الحكم في حماية اللاعبين على النحو المطلوب، ومن وجهة نظري الشخصية أن خروج لاعبي الفريق من المباراة دون إصابات من الأمور الإيجابية.
وأضاف: الخطأ وارد في كرة القدم، ورغم ما حدث تبقى ثقتنا كبيرة في التحكيم الإماراتي، وعلى المرء أن يتعلم من أخطائه، وفي اعتقادي أنه يجب على الكسار مراجعة قراراته في الكثير من الحالات، الأمر الذي اتفق عليه أغلب النقاد والمراقبين في تعليقهم على الأداء التحكيمي، وهناك بعض الأمور التي لا تحتاج إلى اجتهاد من الحكام، فالأخطاء العشرة واضحة، وتتطلب تطبيق القانون بعيداً عن التردد.
وفيما إذا كانت هناك آثار سلبية لخروج العين من البطولة الأغلى على مسيرة الفريق، قال: لا وجود لأي آثار سلبية، من الممكن أن تخلفها خسارة الفريق الأخيرة، والجميع شاهدوا مردود العين في المباراة، ويتفق كل العيناوية وجماهير النادي، على أن هناك استحقاقات مهمة تنتظر “البنفسج” في بطولة الدوري، ومواجهات حاسمة تتطلب مضاعفة الجهود والمزيد من التركيز، كما أن هناك بطولة كأس “اتصالات”، ورغم الخروج من أغلى البطولات، إلا أن الأجواء إيجابية، والجميع متفق على أن الخسارة، لن تؤثر على مسيرة الفريق، خصوصاً أن أسباب الخسارة كانت واضحة.
وأضاف: العيناوية يدركون جيداً أن مباراة اليوم أمام عجمان فرصة للرد على الذين يعتقدون أن جماهير العين تساند الفريق عندما يكون فائزاً فقط، كما أنها فرصة للرد على القرارات التحكيمية الخاطئة التي كانت من أبرز أسباب خروج الفريق من سباق المنافسة على أغلى البطولات، ونأمل أن يواصل الفريق نتائجه الإيجابية، ومردوده المتميز الذي كان عنواناً بارزاً لكل المواجهات التي خاضها منذ بداية الموسم، وحتى مباراة الدور ربع النهائي أمام بني ياس، وفي اعتقادي أن جمهور العين هو السبب الرئيسي الذي قاد الفريق إلى صدارة الدوري، وسوف يساهم مع اللاعبين في المحافظة عليها.
مبادرات استثنائية
من ناحية أخرى، تابعت جمعية جماهير العين برئاسة محمد راشد الظاهري “العمدة” تحضيراتها لمواجهة عجمان على طريقتها الخاصة التي أصبحت عنواناً يميز أداءها، وتقرر أن تكون التحية في مباراة اليوم للاعبي الدفاع فارس جمعة “44”، وخالد عبد الرحمن “15”. وأكد العمدة أن مباراة عجمان سوف تشهد استضافة النجم السابق سالم جوهر في مدرجات القطارة وسط الجماهير ليجلس على “كرسي النجوم” المخصص لكبار الشخصيات ومن خلفه سيتم وضع لوحة مكتوب عليها عبارات خاصة بجوهر العين، وذلك تقديراً من جماهير الوفاء لكل من أعطى النادي، الأمر الذي نتبعه منذ الجولة القادمة في كل مباراة على ملعبنا، باستضافة أحد لاعبي الفريق القدامى، وهناك رسالة للاعبي العين الحاليين من الجماهير فحواها لا يمكن أن ننسى نجوم الفريق لأن ما يربطنا بهم يفوق كل وصف أو تعبير مجازي.
وأطلقت جمعية الجماهير حملة جديدة تحت عنوان “يوم السبت الوعد لتجديد الولاء والعهد”، في إشارة واضحة من العيناوية إلى الجميع بأنهم يتمتعون بثقافة تشجيع مثالية، أساسها الحب والإخلاص لناديهم، رغم خروج الفريق من الكأس.
وعبر العمدة عن بالغ تقديره لجماهير العين التي سجلت حضورها في مباراة بني ياس وخص بالشكر جمهور المنصة الذي حرص على تحية اللاعبين بعد خسارة المباراة بداية من الحارس داوود سليمان مروراً بنجوم الوسط وصولاً للاعبي الهجوم، وكأنهم فائزون لأنهم بذلوا جهوداً رائعة في الملعب ليؤكدوا بأن جماهير العين “غير”.

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»