الاتحاد

أخيرة

أطباء بلا حدود: لسنا جواسيس

أقامت الجماعة الخيرية أطباء بلا حدود وعدة جمعيات طبية مظاهرة على ضوء الشموع خارج مجلس الشيوخ الإيطالي أمس الأول تعبيراً عن الرفض لمشروع قانون سيسمح للمستشفيات الايطالية بإبلاغ الشرطة عن المهاجرين القادمين بطريق غير شرعي·
وتحت شعار ''نحن أطباء وممرضون لا جواسيس'' اطلقت جماعة أطباء بلا حدود حملة لمناهضة التعديل المقترح مجادلة بأنه سيثني المهاجرين بطريق غير مشروع عن طلب العلاج· وشارك في الحملة اتحادات تضم الأطباء والجراحين والممرضين الإيطاليين·
وقال المتحدث باسم اطباء بلا حدود اندريا بونتيرولي''بسب نقص المعلومات فإن المهاجرين يحجمون بالفعل أكثر من غيرهم عن الذهاب إلى المستشفيات''· وأضاف ''نحن نعتقد ان هذا التعديل سيجعلهم اكثر خوفا وإحجاماً الأمر الذي يشكل خطراً على صحتهم ويزيد من خطر انتشار العدوى''· وتقدم المستشفيات الحكومية في إيطاليا العلاج الطارئ مجاناً لكل من يطلبه دون ان تسأل عن اثبات الهوية·
ويحظر القانون في الوقت الحالي على المستشفيات إبلاغ السلطات عن مرضى أياً كانت جنسيتهم أو وضعهم القانوني إلا حينما يكون هناك اشتباه بأن جريمة ارتكبت· غير أن حزب الرابطة الشمالية المعادي للمهاجرين وهو عضو في حكومة رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني يريد تغيير ذلك القانون· واقترح الحزب تعديلاً سيسمح لمسؤولي المستشفيات بإبلاغ السلطات عن المهاجرين بطريق غير مشروع· ومن المقرر أن يجري مجلس الشيوخ تصويتا على التعديل·

اقرأ أيضا